أعلنت مدينة جازان الاقتصادية أمس عن تحديد موقع مشروع مصفاة تكرير النفط المكلفة شركة أرامكو السعودية ببنائها وتمويلها بالكامل في المنطقة ، في الناحية الجنوبية داخل أراض مشروع المدينة الاقتصادية ، إضافة الى تحديد موقع الميناء الصناعي في المدينة الواقعة على بعد 60 كلم شمال مدينة جازان.

وقال محمد العطاس مدير العلاقات العامة في مدينة جازان الاقتصادية "أمضت الفرق المختصة في أرامكو والمدينة الاقتصادية بعض الوقت في جولات ميدانية ومباحثات ، لتحديد الموقع المناسب للمصفاة داخل أرض المدينة الاقتصادية ، بما يتوافق مع طبيعة الاستثمارات والصناعات الجاري تشييدها في المدينة".

وأضاف العطاس "بعد أن حسمت أرامكو موقع المصفاة في جنوب أرض المدينة الاقتصادية ، تم أيضاً حسم موقع الميناء الصناعي في المدينة الاقتصادية ، الذي سيمثل أهم المحطات الرئيسية على البحر الأحمر، بعد أن تم إجراء بعض التعديلات على موقعه ليتناسب مع متطلبات المشاريع الجاري تنفيذها في المدينة الاقتصادية".

وأشار في بيان صحفي أمس إلى أن تولي أرامكو السعودية تمويل وتنفيذ مشروع المصفاة يعطي ميزة نسبية للمدينة الاقتصادية ، ويشكل عامل جذب مهم للمستثمرين ، مشيراً إلى أن المصفاة التي ستكرر ما بين 250 - 400 ألف برميل من النفط الخام يومياً، ستسهم في خدمة كافة احتياجات المنطقة من النفط ، إضافة إلى أنها تمثل ميزة نسبة للمستثمرين وتلبي احتياجاتهم في مدينة جازان الاقتصادية.

وفي منتصف شهر مايو الماضي ، اجتمعت شركة أرامكو السعودية في غرفة جازان مع عدد من رجال الأعمال وأصحاب شركات المقاولات والأعمال الإنشائية ، إضافة إلى شركات الأعمال الكهربائية والإلكترونية والسلامة ، لتعريفهم وتأهيلهم لضوابط وإجراءات التعاقد في مشاريع أرامكو ضمن خطواتها الأولى لبدء عمليات إنشاء المصفاة.