تعقد لجنة جائزة غرفة الشرقية لأفضل منشأة واعدة اليوم اجتماعها الرابع بغرفة الشرقية وسيتم استعراض جدول الاجتماع واستعراض المنشآت المتقدمة ومدى مطابقتها لشروط الجائزة، كما تقيم الغرفة يوم الثلاثاء 29/6/2010 لقاء تعريفياً بجائزة "أفضل منشأة واعدة" والتي تنظمها الغرفة في دورتها الثالثة بعد النجاح الذي حققته النسختان الأولى والثانية. ودعا أمين عام الغرفة عدنان النعيم اصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة من مشتركي الغرفة والتي تستهدفها الجائزة إلى حضور اللقاء التعريفي والحصول على طلبات الترشيح.. موضحاً أن كافة المعلومات وطلبات الاشتراك متوافرة بالكتيب المجاني المتوافر بمركز تنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالغرفة، كما يمكن الحصول على هذه المعلومات بشكل الكتروني على موقع الغرفة على الانترنت، حيث يشتمل على كل التفاصيل والمعلومات التي تلخص آلية الاشتراك. وأشار النعيم إلى أن الغرفة أعلنت مؤخراً عن قائمة تضم خمسة قطاعات اقتصادية للمشاركة في الجائزة، وقامت بتشكيل لجنة تحكيم محايدة للجائزة حيث قامت هذه اللجنة بدور كبير على مدار الشهور السابقة في وضع الأطر اللازمة للمنافسة، ومن ضمنها تحديد القطاعات المستهدفة لتكون الأكثر قابلية للنجاح وتتميز بقدرات وميز تنافسية تمكنها من النمو بشكل اكبر. وذكر النعيم أن القطاعات الخمسة لهذه الدورة تعد من القطاعات التي تتميز بها المنطقة الشرقية كعاصمة للطاقة على مستوى العالم، وللصناعات على المستوى الخليجي، وكوجهة سياحية جذابة، حيث تم اختيار هذه القطاعات على النحو التالي الصناعات المساندة للقطاعات الإستراتيجية وتقنية المعلومات والاتصالات التعليم والتدريب والاستشارات, السفر والسياحة والترفيه وقطاع الديكور والتصميم الداخلي والخارجي. وبين النعيم ان الغرفة تهدف من إطلاق الدورة الثالثة لجائزة أفضل منشأة واعدة في قطاعات الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة بغية تشجيع مجتمع المبادرين وأصحاب الأعمال، إذ سيتم تسليط الضوء على الدور الذي تلعبه المنشآت الصغيرة والمتوسطة في دعم وتحفيز الاقتصاد الوطني بشكل عام واقتصاد المنطقة الشرقية بشكل خاص وزيادة الوعي لدى أصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة وتحفيزهم لتقديم مستويات أفضل. وستمنح الجائزة لأفضل خمس عشرة منشأة واعدة.