انخفضت أسعار النفط أمس لتلتقط الأنفاس بعد مكاسب قوية بفعل مؤشرات على أن النمو الاقتصادي في أكبر دولتين مستهلكتين للنفط في العالم قد لا يكون بالسرعة التي كانت متوقعة. وقال مستشار للبنك المركزي الصيني أمس أنه من المتوقع تباطؤ النمو الاقتصادي في النصف الثاني من العام وان من المستبعد تحقيق معدل نمو يتجاوز العشرة في المئة عن العام ككل. وجاء التحذير بعد أن أظهرت بيانات أمريكية صدرت أمس الخميس ارتفاع طلبات إعانات البطالة بصورة غير متوقعة الأسبوع الماضي، إذ شهدت قطاعات الصناعات التحويلية والانشاءات والتعليم تسريح عمال. وانخفض سعر عقود النفط الخام الامريكي الخفيف لتسليم يوليو 50 سنتا لتسجل 76.29 دولارا للبرميل. وانخفضت أسعار العقود الآجلة لشهر الاستحقاق الأول أغسطس لمزيج برنت 75 سنتا الى 77.93 دولارا للبرميل.