أعلنت شركة المياه الوطنية فوز ائتلاف شركة (سور) الفرنسية مع شركة الزامل بمشروع عقد الشراكة مع القطاع الخاص لإدارة وتشغيل قطاعي المياه والصرف الصحي بمدينتي مكة المكرمة والطائف، بقيمة (173) مليون ريال، ولمدة (5) سنوات.

وأوضحت المياه الوطنية أن مجلس إدارة الشركة وافق على ما تم استعراضه من نتائج حول عملية فحص العروض التي تقدمت بها عدت شركات من أجل إدارة قطاعي المياه والصرف الصحي في مدينتي مكة المكرمة والطائف، مشيرة إلى أن إجراءات نقل مهام تشغيل وإدارة قطاعي المياه والصرف الصحي، وتشغيلهما، بمدينتي مكة المكرمة والطائف إلى شركة المياه الوطنية، سيتم خلال الفترة المقبلة، وفق استراتيجية الشركة في استلام مهام إدارة وتشغيل وصيانة قطاعي المياه والصرف الصحي في المدن المستهدفة بالتخصيص.

وبينت الشركة أن ائتلاف (سور) الفرنسية مع شركة الزامل سيشرف على تطوير شبكات المياه والصرف الصحي، وإدارتها، وتشغيلها، وصيانتها، وكذلك إدارة خدمات العملاء وتطويرها، وتحصيل الإيرادات، وتخفيض التسربات، وتدريب الموظفين الحاليين، وتأهيلهم، وتطويرهم، والارتقاء بمستوى أداء قطاعي المياه والصرف الصحي في مدينتي مكة المكرمة والطائف.

وذكرت "المياه الوطنية" أن الكميات الواردة حالياً من المياه إلى مدينتي مكة المكرمة والطائف تبلغ قرابة (680) ألف متر مكعب يومياً، فيما يبلغ عدد العملاء في المدينتين معًا (84) ألف عميل، وعدد التوصيلات المنزلية للمياه يفوق (119،317) توصيلة، وعدد السكان الدائمين المخدومين في المدينتين مجتمعتين أكثر من (2،176،245) نسمة كما يقدر عدد الزائرين للمدينتين في العام الواحد ما يقارب (7) ملايين نسمة ما بين حاج ومعتمر وزائر، كما ستعكف شركة المياه الوطنية على نقل ما يقارب (785) موظفًا وإعارتهم من قبل مديريتي المياه في مكة المكرمة والطائف إلى شركة المياه الوطنية؛ إضافة إلى تسكينهم بما يوفر لهم البيئة المناسبة للإنجاز الأمثل.

وبينت الشركة أن خطتها الاستراتيجية في تخصيص المدن المستهدفة بالتخصيص، يتم تنفيذها وفقا للمخطط له وحسب الجداول الزمنية، مبينة أنها وبعد نقل مهام مدينتي مكة المكرمة والطائف ستكون قد قامت بتغطية أكثر من (46%) من إجمالي إمدادات المياه في المملكة، وكذلك (٤٠%) من سكان المملكة خلال ٣ سنوات فقط.

وأضافت المياه الوطنية أن شركة سور أنشئت في عام 1933م، في دولة فرنسا ولها خبرات في إدارة وتشغيل قطاعي المياه والصرف الصحي في العديد من دول أفريقيا وبريطانيا وكندا وأسبانيا وبولندا ولديها (5700) عقد مبرم للمياه وتخدم أكثر من (5،5) ملايين عميل في (16) إقليما في فرنسا فقط وتملك (6900) موظف وموظفة وتقدر مبيعاتها السنوية (1،5) بليون يورو، وتعد ثالث أكبر شركة مياه متخصصة في فرنسا بعد شركتي فيوليا وسويز الفرنسيتين واللتين تعدان الشركتين الأولى والثانية عالمياً.يذكر أن تحالفات عالمية تقدمت في منافسة عقد تشغيل وإدارة قطاعي المياه والصرف الصحي في مدينتي مكة والطائف وصيانتهما؛ شملت شركة (فيوليا) للمياه الفرنسية، وشركة (أكواليا) الأسبانية، وائتلاف شركة (سور) الفرنسية مع شركة الزامل، وائتلاف شركة (أجبار) الأسبانية مع شركة (ويسكو بوشناق)، وائتلاف شركة (يونايتد يوتيليتيز) البريطانية مع شركة سبك السعودية، وائتلاف شركة (بنشاك نياجا) الماليزية مع شركتي (سفرن ترنت) البريطانية ومياهنا السعودية، وائتلاف شركة (أكسيونا) الأسبانية مع شركتي (واي تي إل) الماليزية و(وسيكس) البريطانية، وائتلاف شركة (رانهل) الماليزية مع شركتي (جسكو) الهندية ومجموعة الأعمال السعودية.