عقد مجلس الأمناء لكليات المعرفة للعلوم والتقنية اجتماعه الثاني بمقر الكلية بحضور أعضاء المجلس المعتمدين من معالي وزير التعليم العالي، وقد بدأ الاجتماع رئيس مجلس الأمناء الدكتور زيد بن محمد الزامل بالترحيب بأعضاء المجلس واستعراض جدول الأعمال ثم طلب من عضو المجلس عميد الكلية الدكتور إبراهيم بن عبدالرحمن الملحم عرض موضوعات الاجتماع على المجلس والتي تتضمن:

• مناقشة الأعداد المقترحة للقبول في كليات المعرفة للسنة الدراسية القادمة 1431/1432ه.

• تطبيق برامج بكالوريوس طب الطوارئ وتقنية التخدير ونظم المعلومات وتقييم وتقنية علوم الأشعة والعلاج الطبيعي.

• ابتعاث معيدين ومحاضرين لإكمال دراساتهم العليا في تخصصات الكلية.

• إيجاد آلية لتشجيع البحث العلمي بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب من أجل توفير المناخ والبيئة المناسبة لإثراء وتشجيع الإنتاج العلمي والأكاديمي.

• التعاون الأكاديمي الداخلي والخارجي.

• التقرير السنوي لنشاطات الكلية.

وبعد المداولات والتعديلات وملاحظات أعضاء المجلس واستعراض التقرير السنوي لنشاطات الكليات تم اعتماد الموضوعات المطروحة على المجلس.

جدير بالذكر الإشارة الى عزم الكليات على تقديم برامج صحية جديدة وهي طب الطوارئ والتخدير ونظم المعلومات مع توفير توأمة وشراكة مع جامعات عالمية لإعطاء هذه البرامج الصبغة والاعتمادات الأكاديمية العالمية والجودة العالية من المخرجات وضمان حاجة سوق العمل لخريجي هذه البرامج.

وفي ختام الاجتماع شكر رئيس مجلس الأمناء الدكتور زيد بن محمد الزامل أعضاء المجلس على جهودهم في سبيل رفع مستوى الجودة والأداء في الكليات من خلال أطروحاتهم وملاحظاتهم، ودعا الله سبحانه وتعالى أن يعين الجميع على أداء أعمالهم على الوجه الأكمل للمساهمة في مسيرة التعليم الجامعي في هذا البلد الكريم المعطاء.