طلب لاعبو منتخب الكاميرون الكبار من المدرب بول لوجوين اعادة النظر في اختياراته للتشكيلة الاساسية للفريق لمباراته الثانية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم أمام الدنمرك لأنه ضم الكثير من اللاعبين الصغار.

واستبعد الفرنسي لوجوين لاعبين أصحاب خبرة مثل المدافع ريجوبير سونج وجيريمي ولاعب الوسط الكسندر سونج من تشكيلة الكاميرون في المباراة التي خسرتها بشكل مفاجيء أمام اليابان بهدف مقابل لا شيء في بلومفونتين ضمن منافسات المجموعة الخامسة يوم الاثنين الماضي.

وقال لاعب الوسط اشيل ايمانا للصحفيين: "ما رأيناه في المباريات الأخيرة هو أن الكثير من اللاعبين الصغار انضموا لتشكيلة الفريق على حساب اللاعبين المخضرمين وهو ما نعتقد أنه غير ملائم". وأضاف: "انهم لا يستطعيون مقاومة ضغوط اللعب في بطولات كبيرة مثل كأس العالم."

وتابع "ولذلك ناشدنا المدرب اعادة النظر في التشكيلة الاساسية لمباراة اليوم (السبت) أمام الدنمرك". ويلعب ايمانا في المعتاد في مركز لاعب الوسط المهاجم وشارك لأول مرة مع الكاميرون عام 2003. ولعب ايمانا كبديل في الشوط الثاني في مباراة اليابان لكنه لم يشعر أيضا بالسعادة للدور الذي كان من المتوقع أن يؤديه مع منتخب بلاده.

وقال: "في أحيان كثيرة لا يتم الدفع بي في المركز المناسب. يطلب مني مطاردة الكرة في جميع أنحاء الملعب. وفي هذه الحالة كيف يتوقع مني أن أكون فعالا؟"