لم تتمكن الامطار الغزيرة وخط الهجوم المتصدع من النيل من عزيمة اللاعبين في معسكر منتخب الدنمرك المشارك في نهائيات كأس العالم لكرة القدم .

وفشلت الهزيمة 2-صفر أمام هولندا في المباراة الاولى بالمجموعة الخامسة في القاء سحب من القتامة على وجوه لاعبي الدنمرك الذين يجب عليهم تحقيق الفوز في مباراتهم أمام الكاميرون في بريتوريا يوم غد (السبت).

وقال توماس سورنسن حارس مرمى منتخب الدنمرك لرويترز :"انه التفاؤل.. الدنمركيون يشعرون بالتفاؤل دائما. أعتقد أن هذه تعد واحدة من المميزات الجيدة التي يتمتع بها فريقنا".

واضاف: "نتمتع بروح رائعة في الفريق وهذا ما دفعنا الى المضي قدما. هزيمة واحدة لن تدفعنا للتراجع".

ولم تخسر الدنمرك أمام منتخب افريقي في نهائيات كأس العالم وحققت انتصارا واحدا وتعادلت مرتين في اللقاءات السابقة التي جمعتها مع منتخبات افريقية الا ان الهجوم الدنمركي استمر في اثارة مخاوف كبيرة بسبب خوض يون دال توماسون المصاب في الفخذ وميكل بيكمان المصاب في احد اصابع القدم لتدريبات منفردة.

ولم يسجل المنتخب الدنمركي اهدافا في اخر ثلاث مباريات.

وشكل نيكلاس بندتنر الذي يعاني بسبب اصابة أعلى الفخذ ابعدته عن الملاعب لما يقرب من سبعة اسابيع أكبر علامة استفهام قبل خوض أول مباراة للدنمرك في البطولة. الا أن المهاجم الدنمركي اضطر للعودة الى المشاركة قبل ساعات من انطلاق المباراة الأولى بسبب اصابة توماسون. ولعب بندتنر لمدة 60 دقيقة الا ان علامات الاستفهام ثارت حول مستوى لياقته.