تقيم جمعية طب الأطفال السعودية، برنامجا توعوياً حول الربو لدى الأطفال وآلية التحكم به مساء اليوم الاثنين يلقيها الدكتور أحمد أبوعباة استشاري الأمراض الصدرية لدى الأطفال رئيس برنامج الربو عند الأطفال في مستشفى الأطفال بمدينة الملك فهد الطبية وذلك في مركز الأمير سلمان الاجتماعي.

وأوضح الدكتور أبو عباة أن مرض الربو يعد من أكثر أمراض الأطفال شيوعا على مستوى العالم والأكثر تسببا في دخولهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.  مبديا قلقه من ارتفاع هذه النسبة في حال عدم تدارك مسببات المرض. وبين الدكتور ابوعباة عضو مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة التوعوية  أن المناسبة تهدف إلى زيادة الوعي والمعرفة عند أسرة الطفل المريض بالربو، وطرق علاجه وأساليب الوقاية منه.

وأضاف: سيشتمل البرنامج على محاضرات علمية، إضافة إلى إقامة معرض مصاحب يتواجد فيه مجموعة من الأخصائيين لتوزيع المطبوعات التوعوية والمشاركة بالنقاش والإجابة على أسئلة الحضور.

وأشار الى ان هذه الخطوة تأتي إكمالا للنهج المتبع في الجمعية بالعمل على زيادة الوعي لدى أسر الأطفال في مختلف المجالات من خلال تكثيف الجرعات التوعوية حيث تمثل هذه المحاضرة بداية لسلسلة من المحاضرات التوعوية حول الكثير من المشاكل الصحية الخاصة بالأطفال" .

الجدير بالذكر أن أهمية المشاركة في هذا البرنامج تكمن في نسبة إصابة أطفال المملكة العربية السعودية بمرض الربو، حيث أكدت الإحصائيات أن نسبته وصلت إلى 22%.