أعلنت الاتصالات السعودية وبالتعاون مع الاتصالات الأردنية والسورية والتركية عن دخول مشروع الكيبل الأرضي جادي (JADI) للخدمة، ليمثل جسراً للربط الأرضي بالمنطقة، إذ يربط محطة جدة الطرفية بكل من عمان ودمشق وإسطنبول، متيحاً المشروع ربط غرب أوربا بالهند، وجنوب شرق آسيا، مروراً بمنطقة الشرق الأوسط بأوروبا دون المرور عبر الكوابل البحرية، ويعمل مشروع الربط على أفضل وآخر تقنيات الربط الأرضي، حيث يعمل بتقنية ال DWDM عبر كوابل الألياف البصرية.

كما يهدف المشروع إلى رفع كفاءة خدمات الاتصالات الدولية بين منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وجنوب شرق آسيا من جهة، والحركة العابرة لمنطقة الشرق الأوسط من جهة أخرى، والوصول بها لمستويات متقدمة في مجال توفير خدمات الاتصالات الدولية بكافة أنواعها، وحمايتها من الانقطاع والتأثر بعوامل قطع أو تعطل شبكات الكابلات البحرية العالمية، لاسيما وأن المنطقة عانت خلال السنوات الماضية من تعطل الكابلات بمنطقة البحر الأبيض المتوسط في مصر التي تربط آسيا وأوروبا والشرق الأوسط مما تسببت في تعطيل شبكة الإنترنت في العديد من الدول العربية، وتوقفها تماماً في البعض الآخر.

الجدير ذكره أن الكيبل الأرضي (جادي) سيدخل الخدمة بمشيئة الله الخميس القادم 17/6/2010م بمدينة اسطنبول، في حفل افتتاحي يشارك فيه العديد من قيادات الاتصالات بالدول المشاركة في هذا المشروع، وأكد المشاركون على أهمية هذا المشروع في زيادة تعاون الشركات الرئيسة بالمنطقة لدعم خدمات تبادل المعلومات، والإنترنت العبورية المقدمة لمزودي خدمات الإنترنت بكافة دول المنطقة، لاسيما أن خدمات الاتصالات خاصة خدمات الإنترنت أصبحت وسيلة فعالة لإنجاز الأعمال اليومية في حياة الشعوب.