استقبل صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود، رئيس مجلس إدارة شركة المملكة القابضة، سفير طاجكستان لدى المملكة العربية السعودية السيد صلاح الدين نصر الدين. وحضر اللقاء من جانب شركة المملكة القابضة الدكتورة نهلة العنبر المساعدة التنفيذية الخاصة لسمو رئيس مجلس الإدارة.

وفي بداية اللقاء، شكر السفير الأمير الوليد على إتاحته الفرصة للقاء بسموه. كما تناول الطرفان عدداً من المواضيع المتعلقة باقتصاد البلدين، بالإضافة إلى بعض الفرص الاستثمارية المتاحة لشركة المملكة القابضة في طاجكستان. وقد عبر السفير عن رغبة بلاده بجذب استثمارات الأمير الوليد واستعدادها لتذليل جميع العقبات.

وفي نهاية اللقاء، وجه السفير دعوة لسمو الأمير الوليد لزيارة البلاد مرة أخرى، وبدوره شكره الأمير الوليد على الدعوة ووعد بزيارة البلاد في المستقبل القريب.

وفي عام 2009م، استقبل الأمير الوليد معالي وزير خارجية طاجكستان الأستاذ هامروخوم ظريفي والذي شكرَ الأمير الوليد على تبرعه من خلال مؤسسة الوليد بن طلال الخيرية ب 16 مولداً كهربائياً بقيمة 500 ألف دولار أمريكي للمناطق التي تضررت من البرد القارص الذي ضرب طاجكستان في شتاء عام 2008م.

وفي عام 2008م، زار الأمير الوليد طاجكستان حيث التقى بفخامة الرئيس الطاجكستاني امومالي رحمون، وكانت الزيارة استجابة لدعوة رسمية من رئيس البلاد.