أكد مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية أحمد المنصور الزامل على استعداد الصندوق لمواصلة التعاون المشترك بين الصندوق وغرفة الرياض لتحقيق أهدافه باعتباره من أهم أدوات الدعم الحكومي لتنمية وتأهيل الموارد البشرية الوطنية، وهو ما يحظى بأولوية اهتمامات حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني، كما يحظى بجهود بناءة من قبل معالي وزير العمل الدكتور غازي القصيبي وكافة أجهزة وزارة العمل.

وأعرب الزامل عن سعادته بنجاح برنامج دبلوم الموارد البشرية خلال اللقاء الذي احتفلت فيه غرفة الرياض والصندوق ليلة أمس الأول السبت بتخريج الدفعةِ الأولى منْ برنامجِ دبلومِ المواردِ البشريةْ والذي نظمه مركز التدريب بغرفة الرياض، ويعد أول ثمار اتفاقيةِ الشراكةِ والتعاونْ المبرمةِ بينَ الصندوقِ والغرفةْ.

كما أكد الزامل بأن تخريج أول دفعه يجسد نجاح اتفاقية الشراكة والتعاون المبرمة مع الغرفة باعتبار هذا البرنامج أولى نتائجه، وقدم شكره لجهود غرفة الرياض في إنجاح البرنامج كما نوه بدور قطاع التدريب والتوظيف بالغرفة، وقال إن الصندوق مستعد لتقديم كل صور الدعم للجهود البناءة المشتركة عبر اتفاقية الشراكة مع الغرفة لتلبية احتياجات السوق المحلية، وعبر عن شكره للشركات التي ساهمت في تنفيذ التدريب العملي للمتدربين في البرنامج.

ومن جانبه أكد المهندس سعد بن إبراهيم المعجل نائب رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض في كلمته في بداية الحفل أهمية التعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص في تدريب وتأهيل وتوظيف الكوادر الوطنية ورفع مستويات تطويرها وإعدادها لسوق العمل، وقال إن الجانبين الحكومي والخاص يتحملان مسؤولية هامة في تحقيق استراتيجيةِ تنمية الموارد البشرية التي صاغتها حكومةُ خادمِ الحرمينِ الشريفينْ، وسموِ وليِ عهدِهِ الأمينْ، وسموِ النائبِ الثانيْ يحفظْهُمِ اللهْ.

وقال المعجل إن مؤسساتٌ وقطاعاتٌ عديدةٌ حكوميةُ وأهليةْ، في مقدمتِهَا أجهزةُ وزارةِ العملْ، مطالبة بالتعاون البناء وتضافر جهودها لتحقيق استراتيجية السعودة وتعظيم فرص الكوادر الوطنية في تولي الوظائف المتاحة بالسوق المحلية، ورأى أنه على الرغم مما حققته استراتيجيةِ السعودةِ من جهود ناجحة إلا أنها ما تزالُ تحتاجُ إلى المزيدِ منَ الجهودِ من كافةِ الجهاتِ لتحقيقِ الطموحاتْ التي تعملُ من أجلِها حكومةُ خادمِ الحرمينِ الشريفينْ -حفظه الله- ويتطلعُ إليها المجتمعْ، لزيادة تأهيل موارده البشرية وتمكينها من فرص العمل.

وقال إن تخريج الدورة الأولى لبرنامج دبلوم الموارد البشرية "برنامج ماهر" بتعاون وشراكة بين الغرفةْ والصندوق في دورة متقدمةْ يقدم كفاءاتِ وطنيةَ متخصصةَ في مجالِ إدارةِ المواردِ البشريةْ، قادرةٌ على تلبيةِ احتياجاتِ سوقِ العملْ من نوعيةٍ عاليةِ التأهيلِ منَ الخبراتْ، كما تدعمُ جهودَ إيجادِ فرصِ عملٍ متميزةْ، للعمالةِ الوطنيةِ لدى منشآتِ القطاعِ الخاص، معرباً عن تقديره للدور الذي يضطلع به صندوقِ تنميةِ المواردِ البشريةْ، ومعرباً عن أمله في أنْ تتواصلَ برامجُ الشراكةِ الاستراتيجيةِ بين الغرفة والصندوقْ، من أجلِ تخريجِ الكوادرِ الوطنيةِ العاليةِ التأهيل, وتمنى للخريجين كلَّ النجاحِ في حياتِهِمُ العمليةْ.