اختتم أمس المعرض المصاحب لأعمال المؤتمر الرابع لداء السكري بالطائف والذي نظمه مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بفندق مسرة انتركونتننتال بالطائف والذي شهد مشاركة العديد من الجهات الحكومية والأهلية المختلفة من خلال أجنحتها المقامة بالمعرض المصاحب للمؤتمر بهدف تقديم خدماتها وعروضها للمشاركين بالمؤتمر من الأطباء والكادر التمريضي من الجنسين من داخل وخارج المملكة.

وأشار المشرف على جناح قسم التثقيف والتوعية الصحية بمستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بالطائف ثامر الثقفي إلى أن القسم قام بالاستعداد المبكر للمؤتمر من خلال فريق العمل المكون من المثقفين سعود العصيمي وهدى البرعي وغالية السبيعي ومرام القرشي وسهام أحمد ومرادي الحارثي (التغذية) من خلال محاولة نشر التوعية والتثقيف بداء السكري وتحقيق الأهداف المعلنة للمؤتمر بالاهتمام بالعادات الصحية السليمة بالتغذية وممارسة الرياضة كما أننا قمنا بطباعة ما يقارب 50 ألف مطبوعة وبرشور ونشرة تتحدث عن داء السكري الوقاية والعلاج إضافة للعرض المرئي المقدم بالجناح الذي نبث فيه رسائل توعوية وتثقيفية لكافة شرائح المجتمع.

وقال مدير التسويق بمكتب هيئة السياحة والآثار بالطائف المهندس طارق خان إلى مشاركة الهيئة بالمعرض المصاحب للمؤتمر تأتي ضمن الشراكة الإستراتيجية التي أبرمتها الهيئة مع الشؤون الصحية مؤخرا للمشاركة في الفعاليات التي تقيمها صحة الطائف والتي نهدف منها لإبراز أهمية السياحة الداخلية وما تنوي الهيئة إقامته بموسم الصيف من برامج وأنشطة وفعاليات وتقديم المشورة الفنية في تحديد المسارات السياحية للمشاركين من داخل وخارج المملكة بالمؤتمر كما أننا نطرح برامجنا التي ننوي القيام بها بعد فترة الصيف بالمشاركة بالمعارض المتنقلة في دول الجوار في دبي والكويت والبحرين.

من جهة أخرى يبذل الفريق المكون من اللجنة المنظمة من الرجال والنساء لتسجيل المشاركين بالمؤتمر جهود كبيرة بدأت منذ ما يقارب الشهر قبل بدء أعمال المؤتمر واستمرت خلال أيام المؤتمر لتسجيل الراغبين المشاركة والحضور لأعمال المؤتمر وإصدار الشهادات المعتمدة لهم، يذكر أن المؤتمر معتمد من قبل هيئة التخصصات الطبية السعودية ب 21 ساعة تدريب.