أسفرت جهود شرطة جدة التي بذلتها خلال الساعات القليلة الماضية من القبض على صومالي ارتكب عددا من الجرائم في أحياء شمال وجنوب جدة. وبذلت شعبة البحث الجنائي جهوداً جبارة خلال الساعات الماضية لضبط الجاني الذي أثار الذعر في نفوس المواطنين والمقيمين بعد أن اعتاد على دهم البيوت في الفترة الصباحية مستغلا وجود الرجال في أعمالهم، ووجود النساء فقط في هذه الفترة.

وكان المتهم الذي نجح في الإفلات طوال الفترة الماضية من قبضة الشرطة قد ارتكب سبع جرائم بطريقة واحدة.

وكان البلاغ الأول الذي تلقته الشرطة من مواطن قال فيه: إن شخصاً مجهولا توغل إلى منزله صباحا عن طريق نافذة خارجية ونجح في سرقة قطع ذهبية كانت على إحدى الطاولات في المنزل، وصادف ربة المنزل فأشهر سكينا في وجهها ومنعها من الصراخ أو الاستغاثة واعتدى عليها بالسكين ولاذ بالفرار، وكانت هذه الجريمة في حي الصفا، لتتلقى الجهات الأمنية جرائم من هذا النوع في أحياء أخرى. ونجحت شرطة جدة في القبض على المتهم بعد أن شكلت فريقاً يضم اختصاصيين نفسيين واجتماعيين لدراسة سلوك المتهم الإجرامي، وذلك يهدف إلى التوصل إلى كيفية أسلوبه في التفكير، في تنفيذ جرائمه، وهو ما ساعد على نجاح عملية القبض عليه.

كما حصلت الشرطة على أوصاف الجاني من بعض الضحايا، حيث إنه شاب في مقتبل العمر نحيل الجسد أسمر البشرة.

عندئذ وجه اللواء علي الغامدي مدير شرطة جدة بضرورة ضبط المتهم بأسرع ما يمكن، هو ما تم بفضل الله ثم بفضل مهارة رجال البحث الجنائي وقدرتهم على دراسة السلوك الإجرامي للمتهم، إضافة إلى المعلومات التي حصلت عليها الشرطة من الضحايا.

أكد المتحدث الإعلامي بشرطة جدة العقيد مسفر بن داخل الجعيد أنه تم إيقاف المتهم ولا تزال التحقيقات جارية معه؛ لاستكمال القضية ورفعها لهيئة التحقيق والادعاء العام.0