أعرب صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز رئيس مجلس أمناء مشروع كفالة الأيتام بالمنطقة الشرقية عن شكره وتقديره للأستاذ ناصر بن سليمان المقيرن لتبرعه بمبلغ مئة ألف ريال لصالح مشروع كفالة الأيتام بالمنطقة الشرقية.

وأكّد سموه الكريم أن هذا التبرع يأتي امتداداً للدعم الذي يحظى به مشروع كفالة الأيتام من قبل رجال المال والأعمال، مساهمةً منهم في رعاية هذه الفئة المحتاجة.

وقال سمو رئيس مجلس أمناء مشروع كفالة الأيتام بالمنطقة الشرقية إنّ هذا التبرع الخيري وأمثاله ليس بمستغرب على أبناء هذا الوطن الذين يُساهمون في رعاية هذه الفئة أداءً لواجبهم الديني والوطني. وأضاف سموه أنّ المشروع يسعى لتقديم مجموعة متكاملة من البرامج التعليمية والتدريبية والتثقيفية والتوعوية والأنشطة الاجتماعية والصحية والرياضية المختلفة لأبنائنا الأيتام بما يمكنهم من استغلال أوقاتهم فيما يعود عليهم بالنفع والفائدة، إضافة إلى ما يقدمه المشروع من أنواع الرعاية المادية للأيتام.