تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز رئيس هيئة البيعة اختتم مؤخرا مهرجان فرحة وطن للتسوق الخيري الذي نظمته وأشرفت على فعالياته اللجان العلمية والدعوية والخيرية بمهرجان جائزة الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه للإبل بأم رقيبة والذي أقيم بمناسبة شفاء صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز وسلامة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام حيث خصص ريعه للأعمال الخيرية ومساعدة الأسر من الفقراء والمحتاجين ومد يد العون لهم بالتعاون مع الجمعيات الخيرية وشهد المهرجان خلال الأيام الماضية حضورا مكثفا من المتسوقين والراغبين في الاطلاع على الفعاليات المصاحبة له. وقال الشيخ خميس بن بطي بن منيخر رئيس اللجان العلمية والدعوية والخيرية بمهرجان أم رقيبة والمشرف على السوق الخيري في كلمته في الحفل الختامي الذي شهده عدد من المسؤولين وأصحاب الفضيلة المشايخ ورجال الأعمال. إن المهرجان حقق الهدف الذي اقيم من اجله في خدمة المجتمع عبر تقديم المعروضات المخفضة وبأجود انواعها بأسعار معقولة يستفيد منها المتسوق اضافة الى ان ريع المهرجان الذي وجد الدعم من الأمير مشعل سيكون ريعه لصالح العمل الخيري ودعم المحتاجين وهذا عمل عظيم نسأل الله ان يكتب الأجر لصاحب المبادرة الأمير مشعل بن عبدالعزيز اضافة للتعبير عن الفرحة بسلامة الأمير مشعل والأمير سلطان حفظهما الله بدعم محبي العمل الخيري في المملكة.

ونوه ابن منيخر بالدعم الذي يجده العمل الخيري في المملكة بدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن عبدالعزيز رئيس هيئة البيعة وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام حفظهم الله وبارك جهودهم.

مقدما شكره وامتنانه لصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن مشعل بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن مشعل بن عبدالعزيز على دعمهما المستمر والحرص على انجاح الاعمال الخيرية. بعد ذلك تم تكريم الجهات المشاركة في المهرجان الجدير ذكره ان فعاليات السوق الخيري استمرت لمدة شهر بمشاركة وزارة الشئون الاجتماعية وهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهيئة مكافحة المخدرات وجمعية تحفيظ القرآن الكريم عبر معارض توعوية.