أكد عدد من المختصين على أهمية رفع مستوى التوعية والتثقيف البيئي في المجتمع وتعزيز السلوكيات البيئية الإيجابية عند جيل النشء وإقامة الندوات والمحاضرات والمعارض المتخصصة بهدف نشر الثقافة البيئية جاء ذلك عقب ختام معرض ارامكو السعودية للبيئة تحت شعار "ساعد في الحفاظ على مواردنا البيئية" فعالياته في جدة مؤخرا بعد أن سجل إقبالا كبيراً على مدى أربعة أيام تزامناً مع الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية والشركات المتخصصة، حيث عرضت المجسمات واللوحات التوعوية والافلام الوثائقية التي تبرز نشاطاتها وإنجازاتها في مجال حماية البيئة.

وقال الاستاذ مرعي الدماك مدير العلاقات العامة في سيبكو للبيئة إن مشاركة الشركة في معرض ارامكو السعودية للبيئة بجدة تأتي في إطار حرص الشركة على التواجد في الفعاليات والمنتديات والمعارض وتسليط الضوء على مسيرتها في المجال البيئي من خلال ابراز دورها الفاعل في نشر الوعي البيئي وجهودها الفاعلة لتشكل منظومة تعمل على تحسين البيئة والحفاظ على صحة الإنسان بالدرجة الأولى من خلال تنفيذ مشاريع حماية البيئة في المملكة والتي امتدت للعديد من الدول العربية لنقل التجربة السعودية إليها ثقة منها في الدور الريادي البيئي للمملكة في المنطقة.. واهتمام القطاع الخاص في الاستثمار البيئي وتعزيز إسهاماته في الصناعة البيئية في بلادنا في ظل البيئة الاستثمارية الجاذبة للاستثمار الوطني، والتواجد في الاسواق الخارجية مشيرا إلى ان سيبكو للبيئة انطلقت في عام 1997م لتكون نواة أعمالها في المحافظة على البيئة كأول شركة في المنطقة تتخصص في إدارة جمع ونقل ومعالجة المخلفات من خلال تطبيق برامج وطنية لحفظ البيئة، وأضاف بأننا نعتز أن نكون الشركة الأولى في المنطقة التي صنعت أنظمة سعودية لمعالجة المخلفات صديقة للبيئة نالت اعتراف الهيئات المعنية في دول الخليج والاعتراف العالمي للجودة البيئية الآيزو 14001 والآيزو 9001 2000 للجودة الإدارية، لقد أصبحنا نمتلك وندير إحدى عشرة محطة معالجة منتشرة في أرجاء المملكة العربية السعودية يدعمها أسطول ضخم من الشاحنات المجهزة يعمل على مدار الساعة بثقة وصمت في حالة تأهب وعملاً فاعلاً لتحقيق الأهداف السامية لحفظ البيئة، ولم نكتف بذلك بل امتدت نشاطاتنا في حماية البيئة إلى الدول العربية حيث تم تصدير التقنية السعودية لمعالجة المخلفات الطبية إلى السودان ولبنان وتونس كما تم تأسيس أول فرع إقليمي للشركة في جمهورية مصر العربية والجمهورية التونسية.