أكد الدكتور قاسم القصبي المشرف العام التنفيذي لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث أن إدارة المستشفى حريصةً على دعم وتنفيذ برامج التدريب والتعليم المستمر من خلال إقامة واستحداث البرامج الصحية التأهيلية التي لا تتوافر في الجامعات والمعاهد المحلية سعياً لتأهيل الكوادر الوطنية الشابة بما يتماشى مع توجيهات الحكومة الرشيدة بتدريبهم وتأهيلهم للمشاركة في خدمة الوطن والمواطن.

وأشار الدكتور القصبي خلال رعاية حفل تخريج البرامج الصحية المساعدة إلى فخره بتخريج أكبر دفعة من خريجي البرامج الطبية المساعدة والبرامج الإدارية التي بلغ عدد طلابها 44 خريجاً من برامج التروية القلبية، والتمريض القياسي والرقابي عن بعد، وسحب الدم، والمراجعة الداخلية، والسكرتارية الطبية، مقدماً شكره لصندوق الموارد البشرية لتعاونه في دعم هذه البرامج بتمويل بعض الطلاب والطالبات، وأشاد بالدور الكبير لكلية (نياغرا) الكندية لاعترافها ببرنامج السكرتارية الطبية الذي يتم تنفيذه في المستشفى حيث جرى تخريج دفعتين بعد بداية التعاون مع الكلية. وأشار الدكتور القصبي إلى تنفيذ برنامج المراجعة الداخلية لأول مرة في المستشفى والذي تخرج منه 6 طلاب، كما عبر عن تهنئته وشكره للخريجين وأسرهم على ما بذلوه من جهد كبير خلال فترة الدراسة متمنياً لهم التوفيق في حياتهم العملية.

من جهته قال الدكتور عبدالقادر العطاس مدير إدارة التدريب والتطوير أن هذه الدفعة التي ضمت 23 طالباً و21 طالبة تعد الأكبر منذ بداية تنفيذ البرامج الصحية المساعدة عام 1990، لافتاً إلى اعتراف كلية (نياغرا) الكندية ببرنامج السكرتارية الطبية وبذلك يحصل الخريج على شهادتين الأولى من المستشفى التخصصي والأخرى من الكلية، وعبر عن سروره بوضع الطالبتين ماجدة النشمي وزهرة الداوود على لائحة الشرف لمدير الكلية. وأضاف بأنه قد تم اعتماد برنامج الأشعة السينية من قبل جامعة (لومالندا) الأمريكية لنيل الشهادة الجامعية المتوسطة والذي يؤهل الخريج على اجتياز اختبار المجلس الأمريكي لتكنولوجيا الأشعة.