بدعم من رجل الاعمال عمر بن سعود البليهد انطلقت في محافظة شقراء مبادرة تربوية انسانية لرعاية الايتام كمحضن تربوي وتعليمي ، يعنى بالأيتام في المحافظة ومن في حكمهم من أبناء المطلقين أو الفقراء المعوزين لرعايتهم تربويا وسلوكياً ودراسيا،حيث تم انشاء مركز تربوي تنموي في احدى المدارس وهو عمل تعاوني تكاملي بين مؤسسة عمر بن سعود البليهد الخيرية وبين إدارة التربية والتعليم للبنين في محافظة شقراء يتم نقل الأيتام من وإلى منازلهم ، وتقديم  الحصص الدراسية لهم والبرامج الثقافية والمناشط الرياضية،مع تقديم وجبه خاصة لهم،وذلك لمدَّة أربع ساعات يومياً خلال أربعة أيام في الأسبوع من بداية الفصل الدراسي وحتى نهاية الاختبارات،وعن هذا المركز تحدث ل"لرياض" الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالله المجلي المدير التنفيذي لمؤسسة عمر بن سعود البليهد الخيرية الذي قال ان هذا المركز خاص بالايتام الذين يدرسون من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثالث الثانوي . هذا ويشرف عليه لجنة مكونة من مدير التربية والتعليم في محافظة شقراء الاستاذ عبدالعزيز بن عبدالله المسند رئيساً لتحقيق هذا الحلم وتم اختيار مدرسة أبي بكر الصديق بشقراء مقرا للمركز حيث التحقت به اعداد جيدة من الطلاب خلال الفترة الأولى من انطلاقته . يتم خلاله تقديم جميع أنواع الرعاية لهم وقد تم افتتاحه مبدئيا وستكون انطلاقته الفعلية بمشيئة الله مع بداية العام القادم .حيث ان مؤسسة الشيخ عمر البليهد الراعي والداعم الوحيد لهذا المركز ..ويضيف الاستاذ المجلي ان الهدف من المركز هو رعاية الأيتام ومن في حكمهم وتأهيلهم ومتابعتهم دراسياً وتربوياً .وحماية الطلاب من الانحراف  الفكري والأخلاقي ومساعدتهم الدراسية ومتابعتهم في حل واجباتهم وتأهيل الطالب لشق طريقة في الحياة.