مازالت تتصاعدت شكاوى ومخاوف مواطني طبرجل وضواحيها نتيجة قيام عدد من أصحاب المزارع والمشاريع الزراعية بحرق مزارعهم بعد الانتهاء من عملية حصد المحاصيل الزراعية وكذلك عند البدء بزراعة محصول القمح والشعير والذي تشهده مزارع طبرجل وكذلك منطقة بسيطا الزراعية مساكنهم ومزارعهم بجوار هذه المزارع وان أصحاب المزارع والمشاريع الزراعية والذين يقومون بعملية حرق مزارعهم بعد الحصاد وكذلك عند بدء في زراعة المحاصيل وتظل النيران لمدة طويل لا تقل عن يومين الى ثلاثة أيام وهي مشتعلة في المحصول الذي يبلغ طوله ما بين 1000 متر مربع الى 2000 متر مربع ظنا منهم بان ذلك يفيد الأرض الزراعية وتقضي على الأعشاب والحشائش وهذا يسبب الكثير من المخاوف لدى أصحاب المزارع التي في الجوار من ان تمتد النار إلى مزارعهم علما أنها تتم عملية الحرق التي تبقي النار مشتعلة لمدة طويلة في المحصول ليلا ونهار كما يسبب الأمراض والمضايقات ، وقد لوحظ هذا العام وبشكل ملفت كثرة قيام عدد كبير من أصحاب المشاريع والمزارع بعمليات حرق مزارعهم فور الانتهاء من عمليتي حصاد القمح او الشعير وقد وقفت (الرياض ) على العديد من المزارع والمشاريع الزراعية اثناء عمليات الاحتراق حيث لوحظ الدخان يغطي سماء المنطقة.


الحريق في المشاريع الزراعية

ومن جانبه حذر مدير إدارة الدفاع المدني بطبرجل العقيد عبدان عبدالله الشراري جميع المزارعين من عمليات إحراق المزارع او المشاريع الزراعية بعد الانتهاء من عمليات الحصاد.

واكد ان الدفاع المدني تلقى العديد من الاتصالات والبلاغات مثل هذه الحرائق الكثير من االمزارعين لا يعي مدى خطورة عملية حرق المحصول من مخاطر جسيمة على الأرواح والممتلكات والتي قد تمتد اليها النيران أثناء جهل بعض المزارعين بما يقومون به من عملية حرق لهذه المحاصيل التي تظل النار به عدة أيام مشتعلة ويتم اخذ التعهدات اللازمة على أصحابها وعدم إحراقها مرة أخرى. وأكد عدد من المهندسين الزراعيين المشرفين على زراعة المحاصيل إن هناك عمليات بديلة عن الاحتراق وتؤدي نفس الغرض والفائدة من خلال استطلاع ومعالجة الأرض الزراعية بالأسمدة والمبيدات الضرورية وكذلك عمليات الحرث لعدة مرات عند بداية الزراعة للمحصول القادم كذلك استشارات المهندسين الزراعيين المتواجدين في المنطقة وفي المحلات بيع المواد الزراعية ومراجعة فرع الزراعة في المنطقة لإرشادهم ومساعدتهم في هذا المجال فلا بد من تعاون المواطنين من أصحاب المزارع والمشاريع على الحد من حرق محصولهم حفاظا على أرواح وممتلكات المواطنين والمقيمين في جوار مزارعهم ..


الحريق يلتهم المشروع