كرم أمين العاصمة المقدسة الدكتور أسامة بن فضل البار ضباط الاتصال في المرصد الحضري وذلك عقب ورشة العمل التي اقيمت مؤخرا بفندق جراند كورال مكة المكرمة ،ووفقاً لما أوضحه المهندس أحمد بن حسين الخلاقي المدير التنفيذي للمرصد الحضري فان الورشة شملت التعريف بأعمال المرصد الحضري ودور ضباط الاتصال والمهام التي يجب أن يقوم بها ضباط الاتصال وكذلك التعريف بالبيانات والمعلومات المطلوبة من الجهة المعنية وكيفية تأسيس شبكة للمعلومات. كما تم التعريف بالجهات المشاركة في الشبكة وكيفية تحديث البيانات الخاصة بمؤشرات التنمية بواسطة ضباط الاتصال عن طريق تطبيقات قواعد البيانات الجغرافية وذلك على موقع المرصد الحضري على شبكة المعلومات الدولية.

يذكر أن مشروع المرصد الحضري هو مشروع حيوي يهدف إلى إنشاء مركز متخصص لجمع وتحليل المؤشرات الحضرية والمساهمة في إعداد سياسات التنمية على جميع المستويات ومتابعتها وتقييمها ، كما أنه يساهم في التنسيق بين الجهات المعنية ذات العلاقة بعمليات التنمية الحضرية من أجل توحيد الرؤى لاتخاذ القرارات الصائبة.

وأضاف المهندس الخلاقي موضحاً بأن المرصد الحضري هو مركز يعمل على تحديد الاحتياجات التنموية للمدينة في إطار مجموعة من الأولويات وتوفير وإدارة المعلومات اللازمة للتطوير العمراني في مكة المكرمة من خلال برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والتي من شأنها تسهيل جمع وتنظيم المعلومات من خلال شبكة الاتصالات بين المرصد لتسهيل مهامها.