يفتتح معالي وزير الزراعة الدكتور فهد بن عبدالرحمن بالغنيم صبح اليوم الملتقى العلمي الثالث تحت عنوان " نحو صناعة ممنهجة مستدامة" وتنظمه الجمعية التعاونية لمنتجي الدواجن في المملكة ويستمر لمدة يومين بفندق الإنتركونتيننتال بالرياض ، ويصاحب الملتقى معرض متخصص يشارك فيه كبار منتجي الدواجن والموردين، وسوف يناقش الملتقى عدداً من الموضوعات المهمة التي تصب في صالح تلك الصناعة الحيوية.

وأوضح الأستاذ عبدالله بن بكر قاضي رئيس مجلس إدارة الجمعية التعاونية لمنتجي الدواجن أن الملتقى سيشتمل على عدد من المحاور التي سوف يناقشها العديد من المختصين في المجالات الآتية:

أنظمة وقوانين مشروعات الدواجن, التمويل الحكومي في مشاريع الدواجن, القوانين والتشريعات المنظمة لصناعة الدواجن في السعودية,الأمراض والرعاية الصحية في مشاريع الدواجن و دور الأمن الحيوي.

بالإضافة لعدد من أوراق العمل عن:

التسويق والاستثمار في صناعة الدواجن والتعاونيات ودورها في صناعة الدواجن, إدارة الموارد البشرية في مشاريع الدواجن, إغراق السوق السعودي بمنتجات الدواجن المستوردة.

كما سيناقش الملتقى خلال الفترة المسائية 4 أوراق عمل متخصصة في: الإدارة الفاعلة وتغذية الدواجن والنظم الحديثة في تغذية الدواجن, نظام النانو في تصنيع الأعلاف.

وأكد قاضي على أهمية التواجد في مثل هذه اللقاءات العلمية لدورها الفاعل في إثراء هذه الصناعة الوطنية، ومردودها الاقتصادي الكبير، ومشيراً إلى أن من أهم العناصر التي تحرص عليها مثل هذه اللقاءات إبراز دور المزارعين وأهمية التقائهم بالمتخصصين لإطلاعهم على كل جديد في هذه الصناعة وطرح ومناقشة النتائج الاقتصادية للاستثمارات والمشاريع الكبرى، وتشجيع ودعم صغار مربي الدواجن. منوهاً إلى الدور الهام والحيوي والمحوري الذي تقوم به الجمعية التعاونية لمنتجي الدواجن بالمملكة من خلال دعم منتسبيها، والاقتصاد الوطني الذي يتمثل في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الدواجن ومنتجاتها في الأسواق ، كما أن الجمعية تتطلع إلى أن يثمر التعاون بينها وبين وزارة الزراعة ممثلة في إدارة الثروة الحيوانية وإدارة التنمية الزراعية وبالجمعيات المماثلة محلياً وعالمياً وإقليمياً في المساهمة في رسم سياسة الدولة في قطاع صناعة الدواجن، موضحاً الأهداف العامة للجمعية التي تتمثل في اقتراح الإجراءات التي من شأنها توفير الحماية لهذه الصناعة، وإنشاء مركز معلومات لتوفير وتبادل المعلومات بين الأعضاء والمهتمين بهذا القطاع، بالإضافة إلى الدور الإرشادي والاستشاري لأعضاء الجمعية وإقامة عدد من المشاريع النفعية لمنتسبيها، وكذلك تنفيذ برامج تدريبية للعاملين في هذا المجال.

واختتم قاضي تصريحه بالقول : إن الملتقى يعد نافذة إعلامية يطل من خلالها منتجو الدواجن والمهتمون بهذه الصناعة على كل جديد في هذا العلم، وبحث الاستراتيجيات والرؤى المستقبلية التي تدفعها نحو العالمية، وكذلك الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في صناعة الدواجن بالمملكة، ورفع الكفاءة الإنتاجية، وسد الفجوة ما بين العرض والطلب، وإبراز دور المملكة الرائد في صناعة الدواجن على مستوى العالم.