أوقفت الجهات الأمنية بشرطة جدة مقيمين فيما جار البحث عن ثالث اختلسوا في حادثين منفصلين، عشرة ملايين و966 ألف ريال من شركتين يعملون بهما. وكان قسم شرطة الكندرة قد تلقى بلاغاً من مواطن (56 سنة) يتضمن اتهامه محاسبين مصريين باختلاس 10 ملايين وتسعمائة وأحد عشر ريالا من الشركة التي يعملان بها في قسم المحاسبة. وانتقل رجال الشرطة الى مقر الشركة وتم توقيف أحد المحاسبين وفتح تحقيق معه فيما تبذل الشرطة جهودها لضبط المتهم الآخر الذي مازال هاربا. من جانبه وجه اللواء علي الغامدي مدير شرطة جدة الجهات المختصة بضرورة سرعة ضبط المتهم الهارب والقبض عليه في أقرب فرصة.

فيما قال العقيد مسفر الجعيد المتحدث الإعلامي لشرطة جدة إن الشرطة تلقت بلاغاً من الوكيل الشرعي للشركة بجريمة الاختلاس، بعد ان وجه اتهاما صريحا لاثنين من المحاسبين العاملين في قسم المحاسبة بالشركة متهمهما باختلاس المبلغ، وعلى الفور تم توقيف أحدهما وهو مصري (52 سنة)، فيما مازال البحث جارياً عن زميله وهو مصري هو الآخر ويبلغ عمره 57 سنة. وفي حادث آخر تلقى قسم شرطة الجنوبية بلاغاً من مواطن (46 سنة) ويعمل مندوباً لإحدى الشركات بحي البغدادية جنوب جدة يتضمن اتهاماً ضد مقيم هندي يعمل أميناً للصندوق بالشركة باختلاس 55 ألف ريال من العهدة المالية التي تحت يده، وانتقلت على الفور الشرطة الى الشركة وتم إيقاف المتهم رهن التحقيق.