يحتفل معهد الإدارة العامة يوم غد الأحد بتخريج دفعة جديدة من دارسي برامجه الإعدادية وذلك في مناسبة يوم الخريج والوظيفة الرابع عشر التي ينظمها المعهد في مركز الأمير سلمان للمؤتمرات بمقر المعهد بالرياض. وتجمع فعاليات هذه المناسبة، التي تستمر لمدة ثلاثة أيام، يوم المهنة الرابع عشر، والاحتفال السنوي بخريجي برامج المعهد الإعدادية.

وأوضح مدير عام معهد الإدارة العامة، الدكتور عبدالرحمن الشقاوي، أن خريجي البرامج الإعدادية في المعهد قد بلغ هذا العام (1183) خريجاً وخريجة، منهم (712) خريجاً في المركز الرئيس للمعهد بالرياض، و(219) خريجاً في فرع المعهد بالمنطقة الشرقية، و (109) خريجين في فرع المعهد بمنطقة مكة المكرمة، و(143) خريجة في الفرع النسوي للمعهد.

وأشار الدكتور الشقاوي أن المعهد يهدف من تنظيمه ليوم الخريج والوظيفة إلى الإسهام في دعم الجهات الحكومية بكفاءات سعودية وتوطين الوظائف في القطاع الأهلي من خلال تعريف خريجي برامج المعهد الإعدادية بنشاطات هذا القطاع، والفرص والمزايا الوظيفية التي يقدمها، وكذلك التعريف بخريجي برامج المعهد الإعدادية للشركات والمؤسسات الأهلية، بالإضافة إلى التعرف على الفرص الوظيفية المتاحة في سوق العمل في القطاعين الحكومي والأهلي من خلال ما يقدم من عروض من القطاعين للاستفادة من ذلك في توظيف الخريجين.

كما أكد معاليه على أن معهد الإدارة العامة يتقصى في هذه المناسبة احتياجات سوق العمل الوظيفية، ويشارك في طرح الموضوعات التي تسهم في معالجة العقبات ذات العلاقة بتطورات توظيف القوى العاملة السعودية وإحلالها محل العمالة الوافدة في مؤسسات وشركات القطاع الأهلي، مشيرا إلى أن مناسبة يوم الخريج والوظيفة مناسبة مهمة تجمع بين الاحتفال بتخريج دارسي برامج المعهد الإعدادية وعدد من الفعاليات التي تناقش فيها القضايا البحثية والتجارب الميدانية ذات العلاقة، بهدف الوصول إلى حلول تؤدي إلى تحقيق وبلورة التفاهم المشترك بين المؤسسات والشركات في القطاع الأهلي وبين المؤسسات التعليمية والتدريبية ومخرجاتها من القوى العاملة السعودية.

من جانبه أكد الأستاذ عيسى العيسى رئيس مجلس إدارة مجموعة سامبا المالية، على الدور الحيوي الذي يضطلع به معهد الإدارة العامة لتهيئة جيل من الكفاءات البشرية الوطنية وفق أرفع المعايير المهنية، على نحو يسهم بالارتقاء بمستوى القدرات الإدارية المطلوبة في مختلف المنشآت الوطنية، ويعزز بالتالي من كفاءة الإنتاجية وفعالية الأداء، على اعتباره متطلباً أساسياً من متطلبات النهضة التنموية للاقتصاد الوطني.

وأضاف العيسى أن سامبا انطلاقاً من موقعه كشريك وداعم استراتيجي لأنشطة معهد الإدارة العامة، يعي تماماً حجم المسؤولية الملقاة على كاهل المعهد، ويسعى جاهداً إلى تعزيز أواصر التعاون البنّاء مع برامج المعهد واستراتيجيته في سبيل تحقيق الأهداف المنشودة الرامية إلى توفير البرامج التدريبية المتقدمة والفرص الوظيفية الملائمة لخريجي المعهد من الشباب السعودي، مشيراً إلى أن معهد الإدارة العامة نجح في تقديم منظومة متكاملة من البرامج التدريبية التي تعنى برفع معايير الأداء سواء بالنسبة للأفراد العاملين أو الباحثين عن فرص وظيفية، إلى جانب دوره في تقديم الحلول العملية للنهوض بمستوى كفاءة الأجهزة الإدارية في مختلف قطاعات الأعمال.

واختتم العيسى حديثه بالتأكيد على أن سامبا يضع مسألة الشراكة مع المؤسسات الوطنية والعلمية في المملكة وفي مقدمتها معهد الإدارة العامة على رأس أولوياته، انطلاقاً من نظرة البنك إلى الشباب السعودي الذي يمثل العصب الحقيقي لتطور الأعمال وازدهارها في مختلف القطاعات، منوهاًً إلى أن سامبا سيواصل مشواره في هذا الاتجاه، وفي تسخير كافة الإمكانيات التي من شأنها خدمة مصلحة الوطن والمواطن.