يجري العمل حاليا على قدم وساق من قبل الشركة المنفذة لقطار المشاعر على الانتهاء من محطة القطار الرئيسية بعرفات بامتداد طريق مكة المكرمة - الطائف وحيث تسلمت الشركة 10 عربات من قطار المشاعر وهي الدفعة الاولى من العربات والبالغ عددها 30 عربة كما قامت الشركة بتركيب العربات على القضبان الحديدية لسكة القطار.

واكدت مصادر"الرياض" أنه تم تخصيص محطتين كهربائيتين لقطار المشاعر وتم تخصيص تسع محطات للقطار في كل من عرفات، منى، ومزدلفة بواقع ثلاث محطات في كل مشعر على أن تكون المحطة الأخيرة بالقرب من جسر الجمرات عند الدور الرابع مباشرة لجسر الجمرات

وأوضحت المصادرأن التكلفة الإجمالية للمشروع تبلغ ستة مليارات وستمئة وخمسين مليون ريال ومدة تنفيذه سنتان من تاريخ الترسية وسوف يتم تشغيل ما نسبته 35 بالمائة من الطاقة الاستيعابية في موسم حج 1431ه وسيعمل القطار بكامل طاقته الاستيعابية في موسم حج عام 1432ه.


تركيب عربات قطار المشاعرعلى السكة الحديدية

ويصل ارتفاع قطار المشاعر عن سطح الأرض في بعض المناطق بنحو 8 أمتار وفي مناطق أخرى يصل ارتفاعه إلى 10 أمتار وذلك لمنع تسببه في عرقلة حركة المشاة أو السيارات التي تنقل الحجاج من منى إلى عرفة ومن عرفة إلى مزدلفة ثم إلى منى، ويعمل أيضا في أيام التشريق كما يتيح لسكان مكة المكرمة استخدامه في رمي الجمرات ومن ثم العودة إلى مواقف السيارات.

وسوف يقوم القطار بنقل الحجاج بطول 18.1 كم بالأماكن المقدسة عرفات ومنى ومزدلفة خلال موسم الحج ، كما يقوم بنقل حجاج العمرة طوال العام حيث يحتوى كل موقع على ثلاث محطات، وقد وقعت المؤسسة العامة للسكك الحديدية بتاريخ 4 إبريل مع شركة تشانغنشتون لسيارات قطارات السكك الحديدية لتوريد 17 نوع من المقطورات)، وسوف يكون لدى كل موقع 8 محركات وأربع سيارات ذات أجسام مصنوعة من الألمونيوم وتم توريد المجموعة الأولى في الشهرالحالي والمجموعة الأخيرة في نهاية 2010

وسيعمل القطار في الوقت المناسب لحج عام 2010 بقدرة 35 % مع الحماية التلقائية للمساعدة على تدريب دليل القيادة الآلية وسوف يتم إبقاء فرد على متن سائق العملية مرة واحدة لعام 2011م. وعندما يصل المترو لكامل طاقته وهي 72 ألف راكب بالاتجاه الواحد كل ساعة في موسم الحج 2011م.