بدأت صباح أمس فعاليات (دورة وورشة عمل التحكم بالعدوى الأولى بمستشفى القوات المسلحة بالرياض) والتي تستمر لمدة يومين بقاعة المحاضرات الرئيسة وذلك بحضور مدير المستشفى اللواء الطبيب سعيد بن محمد الأسمري، وأكد اللواء/ الطبيب الأسمري في كلمة أدلى بها خلال افتتاحه لفعاليات الدورة أمس على أهمية إقامة المحاضرات والندوات لتلقي العلوم الطبية وأضاف قائلاً: إن الانجازات العلمية تتوالى في هذا المستشفى وهذا يسعدنا ويثلج صدورنا واليوم تقام ندوة هامة وهي التحكم بالعدوى للارتقاء بالخدمة الطبية المقدمة للمرضى ومن هذا المنطلق اشكر الزملاء اعضاء اللجنة المنظمة الذين بذلوا الجهد لإقامة هذه الدورة وورشة العمل كما أتمنى أن تحقق الأهداف المرجوة من إقامتها ومن جانبه قال العقيد الطبيب/ علي بن منصور البراك رئيس اللجنة المنظمة للدورة ورئيس وحدة الأمراض المعدية بالمستشفى، أن هذه الدورة هي امتداد لجهود مكافحة العدوى بالمستشفى لرفع مستوى العاملين في إجراءات وتطبيقات مكافحة العدوى لحماية المرضى من أخطار الالتهابات المكتسبة في المؤسسات الصحية، وأضاف بأن هذه الدورة المكثفة تهدف إلى إيصال الخبرات العلمية والعملية إلى العاملين في المستشفى حيث تدور محاور الدورة حول أهمية الإجراءات الوقائية والاحترازية لنقل العدوى بجميع الوسائل.

و أضاف الدكتور البراك أن هذه الدورة المكثفة تأتي تكملة لأنشطة وحدة العدوى بالمستشفى في إيصال الخبرات العلمية والعملية إلى العاملين الصحيين بالمستشفى حيث قامت العام الماضي بعقد المؤتمر الأول للتحكم بالعدوى وحضره حوالي 700 مشارك وتم إعداد حملة تثقيفية على رأس العمل بالأقسام لاكتساب سلوكيات مهنية في تطهير الأيدي حسب المستجدات العلمية وإجراءات التحكم بالعدوى القياسية.