ملفات خاصة

الأثنين17 جمادى الاخرة 1431هـ - 31 مايو 2010م - العدد 15316

رقمية اقتصاديات

يوتيوب: الثالث في عامه الخامس!

يوسف الحضيف

احتفل موقع يوتيوب مؤخرا بمرور خمسة أعوام على تأسيسه من قبل البنغالي الأصل؛ جاويد كريم؛ واثنين من أصحابه، حيث جاءت الفكرة لهم بعد أن قاموا بتصوير أنفسهم في حفلة عشاء أقيمت في إحدى ليالي سان فرانسيسكو والتي ما مثلها ليالي في نظر الثلاثة، إذ بعد عودة كل واحد منهم الى شقته، لم يستطع صاحب الكاميرا من ارسال الملف لصاحبيه عبر البريد الالكتروني؛ لكون حجم ملف الفيديو كبيرا جدا، مما جعلهم يفكرون تلك الليلة في طريقة لرفع ملف الفيديو؛ عبر موقع ما؛ يمكن للثلاثة مشاهدته، فجاءت الفكرة وكان موقع يوتيوب قبل خمس سنوات، وليصبح اليوم ثالث أكبر موقع يتم زيارته عالميا بعد قوقل وفيس بوك حسب تصنيف أليكسا.

إن يوتيوب لم يكن ليكتب له هذا النجاح الباهر لو لم تشتره قوقل من قبل بقيمة مليار وستمائة مليون دولار عام 2006، وقوقل كانت صائبة بشرائها لهذا الموقع رغم وجود خدمة مشابهة لديها وهي قوقل فيديو وقتها، وهو ما يميز ذكاء قوقل التجاري، فهي أولا اشترت الأشهر وقتها وهو يوتيوب، فهي بذلك قتلت منافسا لمنتجها فيديو قوقل، وأيضا قوقل اشترت الأفضل الذي لديه آخر التقنيات في مجال الفيديو، وهي بذلك الوقت للدخول الى عالم الفيديو بصورة حترافية.

إن اجتهاد أصحاب يوتيوب عاد عليهم بالنفع، ولو كانوا متخاذلين او مترددين في تفعيل فكرتهم لفاتتهم الفرصة، ولوقع اختيار قوقل على شركة أخرى، وعندها سيكون مجال يوتيوب الى الإفلاس لا محالة، فيوتيوب بدون محرك قوقل للبحث ودعمه المالي ما كان يستطيع مقاومة المصاريف حتى الان.

من عجائب يوتيوب، أنه يقدم ملياري مقطع يوميا لمشاهديه، ولو افترضنا أن متوسط طول المقطع دقيقتين، فان ذلك يعني، أربعة مليارات دقيقة تم مشاهدتها، وكأنها مليونان وسبعمائة قناة تلفزيونية تبث أربعا وعشرين ساعة، وهو يعني انتاجا ضخما يوازي ما تنتجه شركات الانتاج في سنين، وهو أمر يؤكد أن يوتيوب، ليس مجرد قناة تلفزيونية اضافية، بل هو توجه جديد في اعلام متغير ومتجدد.

لا يزال يظن كثيرون أن يوتيوب هو للترفيه واللهو والضحك فقط، وهو مع ذلك فيه الدورات التدريبية المسجلة في كل الفنون، وفيه المحاضرات العلمية بكل أطيافها، وفيه الافلام الوثائقية، وفيه القنوات المتعددة سواء المؤسساتية أو تلك الفردية، أما القضايا الاقتصادية والسياسية والثقافية فيه فحدث ولا حرج.

من غرائب يوتيوب، أنه في كل دقيقة، يتم تحميل ملفات فيديو مدتها أربع وعشرون ساعة من شتى أنحاء العالم، بمعنى أنه منذ قراءتك لهذا المقال تم رفع ملفات مدتها لأربع وعشرين ساعة، ولك أن تتخيل حجم الكم المعلوماتي المرئي الذي يتم رفعه في يوم أو في شهر او في سنة، أنه حجم هائل ومعظمة من صنع الأفراد وليس من شركات الانتاج الإعلامي.. فتأمل!

وختاما، ومن باب الاحصاءات لأكثر المقاطع مشاهدة، فقد وصل مقطع (Charlie bit my finger) الى أكثر من 192 مليون مشاهدة وهو يعد من أكثرها مشاهدة، بينما لم يتجاوز مقطع (الحياة الرقمية) حاجز 1500 مشاهدة، فدعواتكم ودعمكم !.


خدمة القارئ الصوتي لأخبار جريدة الرياض مقدمة من شركة اسجاتك
إنتظر لحظات...

التعليقات:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر.

عدد التعليقات : 13

1

  فهد

  مايو 31, 2010, 7:57 ص

ماشاء الله الموسس بنقالي الله يرزقه والمسلمين اجمعين

2

  عديم الشوق

  مايو 31, 2010, 8:53 ص

بصراحه موقع ممتاز و مفيد

3

  حرم خالد فله

  مايو 31, 2010, 10:12 ص

لا عز الله حصلت دعم من ربعنا والا شبابنا يالله من فضلك شي يرفع الراس اللي يهايط واللي يبدع في قبيح الالفاظ والشتايم واللي ما يعرف يحكي واللي يرقم كلن على همه سرا.. الا هم التطوير والابداع والارتقاء واحترام انسانيتهم.. ليس الكل وانما الاغلب ويابلادي واصلي

4

  ياسر العقيل

  مايو 31, 2010, 11:30 ص

شفنا المقطع وان شاء الله بيتجاوز هذا العدد بس لو كتبت فضيحة الحياة الرقميه!!! بتلقى المشاهدة تعدت150الف ربعنا يحبووون شي اسمه فضائح مع الاسف ولا أعلم متى تتغير هذه العقليه تحياتي

5

  سعودي

  مايو 31, 2010, 11:43 ص

تصدق ذهبت إلى الموقع وفتحت المقطع اللي ذكرته فوجدته وصل عدد المشاهدين إلى 195,942,595

6

  Reem Mohammed

  مايو 31, 2010, 11:50 ص

مقال جيد الله يرزقنا من حيث لانحتسب وجميع المسلمين

7

  خالد الحجي

  مايو 31, 2010, 1:38 م

موقع يوتيوب رائع.. وفيه الطيب والخبيث.. والغث والسمين.. ولكن يجب الاستفادة من هذه المواقع في مجال الدعوة الى الله وتحسين صورة الإسلام لأنه موقع إعلامي بالدرجة الأولى. ولا ننس أن نجاح هذا الموقع يعود لتطور التقنية الرقمية والتصوير بالفيديو وانتشاره بثمن زهيد في الهواتف الجوالة حول العالم.. كما أن كارثة سيول جده في شهر ذو الحجة الماضي أوضح مثال على ذلك.

8

  ابو سلطان الحضيف

  مايو 31, 2010, 4:34 م

Charlie bit my finger :) ولدي سلطان من اشد المعجبين بهالمقطع! :)

9

  هشام

  مايو 31, 2010, 5:52 م

مقال ممتاز يا اخ يوسف وبه معلومات مميزة الى الامام باذن الله

10

  مفكر حر

  مايو 31, 2010, 10:12 م

مقال مفيد جزاك الله خير

11

  والله دنيا

  مايو 31, 2010, 11:03 م

أفضل مقال قرأته اليوم،،، مقال معلوماتي.. مفيد.. براءة الأطفال جميلة وخاصة العض ^_*

12

  علي الوليدي

  يونيو 1, 2010, 1:46 ص

والله البنقالي حصل له مليار وعليها من ذا الموقع احلى مافيها عاشوا ملوك من ذا الموقع

13

  سس

  يونيو 1, 2010, 4:41 ص

شايفين يا ناس اللي مخترع الموقع بنقالي تلاقيه يقرب للسواقين اللي دايم نهينهم وهم احسن منا والله في التفكير

أضف تعليقك

ننصحكم ( بتسجيل الدخول ) أو ( تسجيل عضوية جديدة ) للتمتع بمزايا إضافية

يرجى إدخال الاسم
يرجى إدخال الإيميل
35% Complete (success)
20% Complete (warning)
10% Complete (danger)

عدد الحروف المسموح بها 300 حرف


الحروف المتبقية : 0

انتظر لحظات....

* نص التعليق فارغ
* نص التعليق أكثر من 250 حرف