قام مالك إحدى العمائر بحي الروضة شارع الأمير ماجد بن عبدالعزيز بهدم العمارة التي يملكها ولكنه لم يراع أصول السلامة للجيران والمارة ولم يضع سورا حديديا كما هي أصول الهدم والبناء حسب تصاريح البلدية..

واكتفى بوضع قطع من الحجارة ومخلفات العمارة من كراسي وقطع حديدية..

ومع بدء الهدم بدأت قطع كبيرة من الخرسانة بالوقوع على الشارع مشكلةً خطورة كبيرة على المارة وجيران العمارة خاصة وأن الشارع الفرعي المجاور لها مدخل هام للحي والمصلين الذاهبين للمسجد داخل الحي .. كذلك كشف الهدم عن وجود مخالفات بناء ملحق خشبي بالسطح يهدد الجيران عند هدمه ..

أحد الذين هاتفوا (الرياض) قال: إنه أبلغ بلدية الروضة وانتظر أن يتم الايقاف الفوري.. ولكن عمليات الهدم والمخاطر مستمرة.


الملحق المخالف يهدد الجيران بسقوطه