دشن عميد شؤون المكتبات بجامعة الملك سعود الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان المعرض التشكيلي لطلاب وطالبات الجامعة أول من أمس في بهو المكتبة، بحضور عدد من عمداء الكليات ووكلائها ورئيس قسم التربية الفنية وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب. وقد قام الدكتور فواز أبونيان بتقديم شرح لمكونات اللوحات وأنواعها والمدارس التي تنتمي إليها، موضحًا أن هذه اللوحات هي نتاج روح فنية لدى الطلاب والطالبات ممن يدرسون في القسم، فبعضها يركز على التشكيل المجرد، وبعضها ينتمي إلى الجانب الطبيعي، وهناك لوحات زخرفية وأخرى ذات طابع إسلامي.

وقد ضم المعرض ما يزيد عن خمسين لوحة فنية منتقاة من بين عدد أكبر من اللوحات وفق لجنة متخصصة في القسم.

من جانبه ذكر عميد شؤون المكتبات الدكتور الحجيلان، أن الساحة التعليمية التي نفّذت مؤخرًا في بهو المكتبة مسخّرة للطلاب والطالبات لتقديم أفكارهم وإنتاجهم وإبداعاتهم وإطلاع جمهور الجامعة من زوّار المكتبة عليها.

وتقام في هذه الساحة استراحة تعليمية يقدم فيها الطلاب تعريفا بمنجزاتهم في التأليف أو التفوق الدراسي أو تجاربهم في حل المشكلات، وينقل البث إلى كل من عليشة والملز.

وأشار مسؤول الساحة في المكتبة محمد الجنيدل إلى أن هناك معرضًا للنحل وأنواعه وكل ما يتصل به من معلومات سيقام في الأسابيع القادمة بالترتيب مع الأقسام المختصة في بهو المكتبة داعيًا الجمهور من خارج الجامعة للحضور والاطلاع.

جدير بالذكر أن معرض اللوحات الفنية سيستمر أسبوعًا وقد خصص يوم الخميس كاملاً للسيدات.