أكد رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية الشيخ عبدالرحمن آل رقيب ل"الرياض" انتهاء العمل على تهيئة محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية بعد أن تم استئجاره وتأثيثه وتعيين الكوادر البشرية من الموظفين، موضحاً بأن " الاستئناف " ستبدأ عملها بكادر وظيفي يتجاوز عددهم 35 موظفاً.

وأضاف آل رقيب أن المحكمة مقرها مدينة الدمام ستبدأ العمل بعد أسبوعين من الآن في 1/7/1431ه حسب قرار المجلس الأعلى للقضاء في دورته السابعة، مشيراً إلى أن محكمة الاستئناف ستعمل عمل محكمة التمييز في تدقيق الأحكام كمرحلة أولى ثم وبعد تعديل نظام الإجراءات الجزائية والمرافعات سيتم تطبيق نظام محاكم الاستئناف والترافع أمامها.

وأكد رئيس محكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية بأن القضاة قد تم تعيينهم من المقام السامي في فترة سابقة وعددهم اثنا عشر قاضياً بما فيهم رئيس محكمة الاستئناف، وسيبقى العمل مستمرا في المحاكم العامة والجزائية وفق أنظمة المرافعات والإجراءات الجزائية حتى يتم تعديل تلك الأنظمة بما يتوافق مع نظام القضاء الجديد المتضمن افتتاح محاكم ابتدائية وهي (المحكمة العامة، المحكمة الجزائية، والمحكمة التجارية، ومحكمة الأحوال الشخصية، والمحكمة العمالية).

وأوضح بأن مهمة العمل في محكمة الاستئناف في المنطقة الشرقية في الفترة القادمة تقتصر على تدقيق الأحكام الصادرة من محاكم الدرجة الأولى لمحاكم القضاء العام في المنطقة الشرقية بعد تعديل الأنظمة السابقة بما فيها المرافعات ونظام الإجراءات الجزائية حتى يكون العمل منسجما مع تلك الأنظمة ليتوافق مع المحاكم الابتدائية للنظر في القضايا وجار تعديل الأنظمة بما يتوافق مع اختصاصات تلك المحاكم ومهامها المنوط بها، نافياً أن يكون هناك تأخر في البت في القضايا بمحاكم المنطقة الشرقية بعد تعيين بعض القضاة في محاكم الاستئناف مؤكداً بموازاة ذلك بأنه تم توفير البديل لمن تم تعينهم في محاكم الاستئناف سواء قضاة أو موظفين.