تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ينظم المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع بجامعة الملك فيصل بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم ممثلة في إدارة التربية والتعليم للبنين بالأحساء والجمعية العالمية لأبحاث تطوير الموهبة والتميز ندوة علمية في مجال الموهبة والإبداع وفق شعار "رعاية الموهبة.. تبدأ مبكراً" وذلك في فندق الأحساء أنتركونتننتال في الفترة ما بين 17 - 19/6/1431ه.

وأكد الدكتور عبدالله بن محمد الجغيمان مدير المركز الوطني لأبحاث الموهبة والإبداع بأن الجامعة قد تلقت موافقات رسمية من عدة جهات وجامعات عالمية متخصصة للمشاركة في هذه الندوة من أهمها الجمعية العالمية لأبحاث تطوير الموهبة والتميز، والمجلس العربي للموهوبين والمتفوقين، والمجلس الآسيوي للموهوبين وجائزة حمدان بن راشد للتميز التعليمي والنادي العلمي الكويتي ومؤسسة الملك عبدالعزيز ورجالة للموهبة والإبداع، كما تلقت الجامعة موافقات رسمية للمشاركة من قبل علماء مختصين في مجال الموهبة والإبداع من بريطانيا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية وأستراليا والصين ونيوزيلندا وسنغافورة ومملكة البحرين والكويت ومصر والأردن وتونس والجزائر إلى جانب علماء ومتخصصين من الجامعات السعودية ومهتمين وممارسين ميدانيين من جميع أنحاء المملكة. 

وتهدف الندوة نشر الوعي بثقافة الموهبة والإبداع الخاصة بالطفولة المبكرة والصفوف الابتدائية الأولى في الأوساط التربوية والاجتماعية وخصوصاً أولياء الامور.

وتطوير ثقافة الموهبة الخاصة بالطفولة المبكرة والصفوف الابتدائية الأولى لدى القائمين على النظام التربوي والمهتمين بشؤون التربية والتعليم من أكاديمين ومعلمين وأولياء امور.

والتعرف على الأساليب المتبعة في الكشف عن الأطفال الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى وعرض نماذج من التجارب والخبرات العربية والعالمية في رعاية الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى وتبادل الخبرات العربية والعالمية بين المهتمين والمتخصصين في رعاية الموهبة في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى.

ونشر ثقافة رعاية الموهبة والإبداع بين القائمين على النظام التربوي والمهتمين بشؤون التربية والتعليم من أكاديميين ومعلمين وأولياء أمور.

وعن محاور الندوة أفاد الدكتور الجغيمان أنها تشتمل على رعاية الموهبة في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى وأساليب الكشف عن الأطفال الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى والبرامج التربوية لرعاية الأطفال الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى.

وبرامج إعداد معلم الموهوبين في مرحلة ما قبل المدرسة والصفوف الابتدائية الأولى ويتضمن البرنامج نتاج أحدث الدراسات العلمية والممارسات في مجال تربية الموهوبين، كما سيتم تنفيذ عدد من ورش العمل التدريبية المصاحبة في مهارات تنمية التفكير، وأساليب التعرف على الموهوبين والمبدعين في سن مبكرة وسبل رعايتهم.