تشهد الرياض الأسبوع المقبل إقامة أول ندوة تمريضية للعنايات الحرجة وأقسام الطوارئ بمستشفيات المملكة لرفع مستوى المهارات المعرفية والتمريضية لكافة مدراء ومقدمي الرعاية التمريضية الصحية في مجال الرعاية الحرجة بكافة مناطق المملكة.

وتأتي الندوة الأولى تحت (ندوة التمريض السعودي الأولى للعناية الحرجة) والتي تقيمها صحة الرياض ممثلة بإدارة التمريض ويرعاها مدير عام الشؤون الصحية بالرياض د. هشام ناضرة في فندق الهوليدي إن الرياض بمشاركة عدد من الخبراء والمختصين والمؤهلين علميا وعمليا بمجال التمريض لتقديم مشاركاتهم والمستجدات في هذا المجال وعلى مدى يومين خلال الفترة من 23-24/6 /1431ه الموافق 6-7/6/2010م.

ويصاحب الندوة خمس ورش عمل هي التنفس الأصطناعي - مراقبة الديناميكية الدموية وإضطرابات النظم القلبية- معالجة الطرق الهوائية - التقييم العصبي في العناية الحرجة - معالجة مرضى الصدمة الإنتانية والمعتمدة من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع 15 ساعة تعليم طبي مستمر.

وأوضح ل(الرياض) منسق الندوة الأستاذ سعود المطيري أن الندوة تهدف إلى تحديث المعرفة والمعلومات السريرية والمهنية في ضوء نتائج الأبحاث الجديده والممارسات المرتكزة على البراهين ومناقشة الإستراتيجيات المتنوعة للمحافظة على استمرارية الرعاية التمريضية الحرجة المرتكزة على البراهين وتسهيل المناقشة والأفكار والقضايا الهامة المتعلقة بالممارسات المهنية السريرية، كما تهدف إلى توحيد معايير الجودة الخاصة بالعناية الحرجة لتعزيز سلامة المريض وتقليل فترة الإقامة بالمستشفى والتحفيز بتقديم أفضل الممارسات التمريضية للرعاية الحرجة.

من جانبه بيّنت الأستاذة البندري بنت عبدالعزيز الرفدان مديرة التمريض بمنطقة الرياض أن الندوة الأولى للتمريض تستهدف رؤساء ومشرفي وحدة العناية الحرجة بمستشفيات المملكة والممرضين العاملين في وحدة العناية الحرجة والإسعاف والطوارئ، وكذلك ممارسي السلامة والجودة والممارسين الصحيين العاملين بالعناية الحرجة..