قام رئيس المحكمة العامة بصامطة الشيخ منصور بن حمود آل خيرات بتسليم شيكين بمبلغ مليوني ريال. لأسرة الشهيد العريف حسن علي عثمان الفود مباركي وأسرة الشهيد جندي أول أمين محمد أحمد حمدي اللذين كانا قد استشهدا في الاحداث الدائرة على الشريط الحدودي بمنطقة جازان.

وأشار الشيخ آل خيرات الى أن مثل هذه المساعدات المالية التي وجه بصرفها ولاة الأمر أيدهم الله ستسهم بشكل كبير في تأمين حياة كريمة لأسر وأبناء الشهداء الذين قدموا ببسالة أرواحهم فداء لهذا الوطن. وهي مكرمة تضاف الى مكارم ولاة الأمر وأبوية حانية اتجاه تلمس احتاجات ذوي أبنائهم الشهداء.

مضيفاً فضيلته.. نظراً لان بعض أبناء الشهداء لازالوا تحت سن الرشد فقد أودع المبلغ المخصص لهم من الشيك في حساب بيت المال يصرف لهم حال بلوغهم سن الرشد طبقاً للمعمول به في جميع المحاكم فيما تم تقسيم باقي الشيكات لذويهم.

ومن جانبهم عبر ذوو الشهداء أن هذه المكرمة لم تكن مستغربة من ولاة الأمر أيدهم الله في ظل التتبع لإحتياجات أسر الشهداء عرفاناً منهم حفظهم الله وتقديراً لأبنائهم من رجال القوات المسلحة الذين بذلوا أنفسم للذود عن حدود الوطن وأن استشهاد (حسن وأمين ) بعد أن دافعا عن حدود أرضهم ووطنهم شرف عظيم نالا عليه أجر الشهادة بمشيئة الله ووسام فخر وتوشّح به ذووهم بعد مماتهم . ونيشان عزة قلدوه لأبنائهم. وأن ذلك حتمه عليهم واجبهم الديني وانتماؤهم الوطني والولاء الصادق لقيادتنا الحكيمة وولاة أمرنا أيدهم الله بنصره قدما فيه نفسيهما فداء لأرضهما وهذا اقل ما يجب أن يقدماه ونقدمه معهم لوطننا الذي قدم لنا ولهم الكثير والكثر في حياته ولأسرهم من بعدهم.

وكان الشيخ آل خيرات قد قام في وقت سابق بتسليم ثلاثة شيكات أخرى بمبلغ ثلاثة ملايين ريال لأسرة شهداء الواجب من أبناء محافظة صامطة الذين استشهدوا أثناء تأدية واجبهم الوطني على الحدود.


الشهيد أمين محمد أحمد حمدي