تسبب عطل في مكيفات أكثر من ثلاثة فصول دراسية بإحدى المدارس المتوسطة بحي العريجا غرب الرياض في إحداث قلق شديد لدى الطلبة وأولياء أمورهم الذين هاتفوا (الرياض) أمس مبدين قلقهم من تأخر المسئولين بإدارة الصيانة والتشغيل بوزارة التربية والتعليم لعلاج تلك المشكلة التي استمرت أكثر من أسبوعين محاصرة حوالي المائة طالب تحل عليهم بعد ايام امتحانات نهاية العام. أولياء الأمور استغربوا عدم استجابة وزارة التربية والتعليم مع الحل العاجل وقالوا إن أبناءنا أصبحوا تحت رحمة الظروف، حيث أخذت هيئة التدريس تتنقل بالطلبة بين المصلى والمختبر ومعامل الحاسب إثر الإغماء الذي تعرض له احدهم الأسبوع الماضي، حيث لم يقو جسمه على تحمل الحرارة العالية التي حاصرت الفصول. وذكر أولياء الأمور في اتصالاتهم أن المدرسة خاطبت مكتب غرب الرياض التابع لوزارة التربية والتعليم بصفته الجهة المباشرة لتلقى مثل تلك البلاغات، إلا أنها وللأسف كما قالوا لم تتلق إجابة شافية لذلك لتستمر المشكلة حتى يوم أمس. وقد حاولت (الرياض) الاستفسار من المسئولين بالمدرسة عن خلفيات هذا الإرباك، إلا أنها لم تجد إجابة منهم مطالبين بتوجيه السؤال للمعنيين بوزارة التربية والتعليم كي يتم الوقوف على الحقيقة التي أزعجت (متوسطة البيضاوي.