تلقى طالب بالمرحلة الابتدائية بمدرسة الإمام حفص بمركز الواديين التابع لمحافظة أحد رفيدة بعسير سوطاً من معلم كان يراقب الطلاب ويشرف على تنظيمهم داخل المدرسة. وكان الطالب سعيد محمد سعيد القحطاني البالغ من العمر 12 عاما قد تلقى ضربات بسوط المعلم أ ح ع الذي لم يعجبه وقوفه بمصلى المدرسة فلجأ إلى السوط ليؤدبه ويسبب له آثاراً نفسية وندباتٍ على ظهره. وقال ولي أمر الطالب المعتدى عليه إن السبب لم يكن يدعو إلى هذا الإجراء, مبدياً استغرابه كيف حوّل هذا المعلم ساحة التعليم الى ضرب الأطفال وخاصة من هم في المرحلة الابتدائية الذين يستحسن أن تقوم التربية وفق الضوابط التي حددتها وزارة التربية والتعليم وحسب المناهج التي يتلقونها في تعليمهم الجامعي مطالباً بإنصافه من هذا المدرس الذي نسي العطف والرحمة في نهجه التربوي.

وتقدم والد الطالب المعتدى عليه بشكوى رسمية إلى شرطة الواديين لتحيل الطالب إلى مركز الرعاية الصحية الأولية مطالبين بالكشف الطبي نتيجة تعرضه لحادث جنائي وإصدار التقارير الطبية الأولية والنهائية وتفاصيل الحالة بالكامل, في حين أوضح التقرير الطبي إصابة الطالب بكدمات حمراء بعرض الظهر نتيجة تعرضه للإصابة بجسم صلب وحددت فترة العلاج لمدة خمسة أيام.

مدير عام التربية والتعليم بمنطقة عسير الدكتور عبدالرحمن بن محمد فصيّل رفض استخدام أسلوب التعامل بالعصا في التعليم بالمدارس مشدداً على عدم العودة مطلقا إلى الضرب بأي وسيلة كانت واتباع لائحة السلوك وهي من الأساليب الناجحة التي يمكن الاستناد عليها لاستمرار العملية التربوية وتقويم سلوك الطالب..