أسفرت مشاجرة جماعية شهدتها محافظة البكيرية مساء امس عن مقتل شاب إثر تعرضه لعدة طعنات بآلة حادة "يعتقد أنها سكين"، كما أصيب شاب آخر بطعنتين نقل على إثرها إلى المستشفى، ووقعت المشاجرة على طريق الملك عبدالعزيز أمام مبنى الدفاع المدني بين عدد من الشبان السعوديين، بعضهم لم يتجاوز العشرين عاما.

وفور تلقي الجهات الأمنية بلاغاً عن الحادثة التي تعتبر من أبشع الجرائم في هذه المحافظة الهادئة؛ باشرت فرق أمنية وإسعافية وتم نقل المصابين إلى مستشفى البكيرية العام إذ توفي أحدهما متأثراً بإصابته بينما تم تنويم الآخر وإخضاعه للعلاج.

وتحفظت الشرطة على جميع المتورطين في المشاجرة، وفتحت محضراً في القضية وبدأت التحقيق في حيثياتها بمشاركة هيئة التحقيق والادعاء العام لمعرفة دوافعها وأسبابها وتحديد المتسببين فيها.