شاركت جامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن بفعالية في معرض الكتاب الذى اقامته جامعة طيبة في الفترة من 3 20/6/1431ه حيث كان لجناحها فى المعرض فعالية كبيرة اجتذب كثيرا من الزوار والمسؤولين الى جانب المحاضرة التي ألقتها سمو الاميرة الجوهرة بنت فهد مديرة الجامعة.

والتقت "الرياض" بالأستاذة مريم السلطان مسؤولة العلاقات العامة والاعلام بجامعة الاميرة نورة التي قالت إن الجامعة شاركت بجناح خاص يعرض مؤلفات أعضاء هيئة التدريس التي تصل إلى 106 مؤلفات وتعرض مطويات خاصة بجميع الوكالات التابعة لها لتوضح رؤية ورسالة الجامعة بشكل عام والوكالات بشكل خاص، منها وكالة الجامعة للشؤون التعليمية ووكالة الدراسات العليا والبحث العلمي ووكالة شؤون الطالبات والعمادات المساندة.

وتسعى جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن إلى تحقيق التميز والريادة محليًا وإقليميًا وعالميًا في مجال التعليم الجامعيّ والبحث العلميّ وخدمة المجتمع وتنمية البيئة وبناء مجتمع المعرفة في إطار من القيم الإسلامية والثقافية والاجتماعية للمجتمع وبما يسهم في تحقيق التنمية المستدامة كما يهدف هذا البرنامج الى توسيع مدارك الزائر وتوصيل معلومات له بطريقة سهلة تساعده على معرفة عدد الكليات والتخصصات النظرية والعلمية والتي تؤهل الطالبة بالالتحاق بها في حين تخرجها من المرحلة الثانوية وايضا في إكمال الدراسات العليا بالتخصصات المتاحة بالجامعة وعدد الكليات التابعة للجامعة 13 كلية وهي كالتالي: كلية التربية ، كلية الآداب ، كلية العلوم ، كلية المعلمات ، كلية رياض الأطفال ، كلية الإدارة والأعمال ، وكلية الاقتصاد المنزلي ، وكلية الحاسب الآلي والمعلومات ، وكلية الفنون ، وكلية التمريض ، وكلية الصيدلة ، وكلية العلاج الطبيعي ، وكلية اللغات والترجمة.

وعن الاقسام التى ستفتح فى الجامعة قريبا اشارت الى أن هناك تخصصات جديدة ستفتح بإذن الله قريبا مثل الطب البشري والأسنان وهذه التخصصات الجديدة تتناسب مع سوق العمل وتساهم في تطور ونمو المجتمع من الناحية التعليمية والاقتصادية وقد حققت مشاركتنا بهذا الجناح المساهمة في تجديد الثقة بالكتاب وتنمية الاتجاهات الإيجابية نحو القراءة والاطلاع على ما تم عرضه ونشر معلومات ثرية وهامة عن الجامعة كونها تخص الفتاة وتعتبر هذه المشاركة فرصة لنعرف الرواد الأجانب والعرب بمختلف الجنسيات على أكبر مدينة جامعية للبنات.