يدشن مدير جامعة الملك خالد الدكتور عبدالله بن محمد الراشد البرنامج التدريبي الثاني من مشروع تطوير الأقسام التربوية، وذلك ضمن مشروع تطوير خطة عملية لأقسام الإدارة التربوية للحصول على الاعتماد الأكاديمي من هيئات دولية متميزة الذي يقدمها فريق علمي من جامعة طيبة وجامعات أخرى اليوم الاثنين 17-19/6/1431ه.

ووجه رئيس الفريق الدكتور علي بن محمد زهيد الغامدي شكره وتقديره لمدير الجامعة على دعمه ورعايته لتدشين البرنامج في دورته الثانية، حيث سيسهم البرنامج في تطوير الكليات والأقسام الأكاديمية مما ينعكس إيجابا على المخرجات التعليمية، مضيفاً أن الحراك التنافسي بين الكليات والأقسام الأكاديمية يعود بالتميز على العملية الأكاديمية مما يسهم في إنجاح العملية التعليمية في الكليات والأقسام بالجامعة.

وأكد الغامدي على أهمية المشروع في تقديم معالجات تدريبية للتعجيل بتطوير خطة عملية لقسم الإدارة التربوية بكلية التربية بجامعة طيبة والأقسام المناظرة له في الجامعات السعودية وتهيئتها للحصول على الاعتماد الأكاديمي من هيئات دولية متميزة، مبيناً ان المشروع يهدف إلى وضع إطار عام وشامل للاعتماد الأكاديمي، وتحديد آليات (التقويم الذاتي) لأقسام الإدارة التربوية للحصول على الاعتماد الأكاديمي لافتاً الى أن المشروع نفذ في مرحلته الأولى بجامعة طيبة وسينفذ تباعاً في جامعة الملك خالد وجامعة الملك عبدالعزيز وجامعة الملك سعود.

يذكر أن فريق عمل البرنامج مكون من الدكتور علي بن محمد زهيّد الغامدي(رئيس الفريق) والدكتور كمال حسني بيومي (المنسق العلمي للفريق) والدكتور محمد حسنين العجمي (عضو الفريق)، ومستشاري الفريق البروفيسور ماري شان من جامعة بوسطن، والبروفيسور توم كاسيدي من جامعة هارفارد، والبروفيسور سعد بن عبدالله الزهراني من جامعة أم القرى والدكتور مهنا بن محمد غنايم من جامعة الباحة، والدكتور علي بن ناصر آل زاهر من جامعة الملك خالد.