• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1432 أيام , في الأحد 9 جمادى الاخرة 1431هـ
الأحد 9 جمادى الاخرة 1431هـ - 23 مايو 2010م - العدد 15308

العلي: الاتجاهات التربوية الحديثة ترسخ القيم والمبادئ الإسلامية وروح الولاء للوطن

الرياض - فاطمة الغامدي

    كثرت استفسارات أولياء الأمور حول المناهج الجديدة ضمن مشروع التطوير الشامل مناهج والتي سيتم تطبيقها في المرحلة الابتدائية والمتوسطة العام القادم، وكانت الاستفسارات موجهة للإدارة المدرسية بشكل مباشر، وحول هذه الاستفسارات قالت مشاعل العلي مديرة المدرسة المتوسطة بالرياض، تم تطوير جميع عناصر المنهج وفق أحدث النظريات والأساليب التربوية والعلمية المعاصرة، بشكل يلبي حاجة الطلاب والطالبات ومتطلبات خطط التنمية الوطنية واحتياجات سوق العمل المستقبلية ويحقق تفاعلاً واعيا مع التطورات التقنية والاتجاهات التربوية الحديثة ويرسخ القيم والمبادئ الإسلامية وروح الولاء للوطن ويؤكد على الوسطية والاعتدال، وكذلك اكتساب الطلاب المعارف والمهارات والاتجاهات النافعة واستخدام التقنيات ومصادر التعلم المختلفة.

وتابعت العلي أن هناك عدة أسباب دعت إلى التطوير الشامل وهي التطورات الداخلية مثل التطور السريع في المجتمع السعودي المعاصر من حيث المستوى الثقافي والاقتصادي والتقني والصناعي والتجاري وحاجة هذه القطاعات إلى أيد سعودية ماهرة تتمتع بمهارات أدائية وعقلية مناسبة تساهم في تطوير المجتمع بقطاعاته المختلفة، بالاضافة الى التطورات الخارجية والعالمية في جميع المجالات وأهمها تقنية المعلومات والاتصالات.

منوهة الى تضمين المناهج القيم الإسلامية والمعارف والمهارات اللازمة للتعلم والمواطنة، ومهارات التفكير ومهارات التعلم الذاتي والتواصل الجيد مع مصادر المعرفة، ورفع مستوى التعليم الأساسي الابتدائي والمتوسط وربطه بالحياة العامة، مع تنمية المهارات الإدارية وربط المعلومات بالحياة العملية والتقنية المعاصرة، فتطوير المناهج شمل مواد العلوم الشرعية ومادة اللغة العربية ومادتي التاريخ والجغرافيا ومواد الاقتصاد المنزلي.

وأضافت العلي بالنسبة للعلوم الشرعية لم تتغير بل العكس تم استحداث مادة الحديث والسيرة النبوية للصف الرابع الابتدائي وتم زيادة حصة إضافية للمرحلة المتوسطة للعلوم الشرعية وأصبحت مواضيع هذه المواد أكثر ارتباطا بالطالبة كالأذكار وأخلاق نهى الإسلام عنها مما يخدم الطالبة في حياتها اليومية.

أما بالنسبة للغة العربية فقد كانت تدرس متفرقة وتم دمجها في كتاب واحد هو ( لغتي) يشمل عدة مهارات تنمي لدى الطالبة القراءات المعبرة والقدرة على التحليل الفني وتنمية التذوق الأدبي وتمييز مواطن الجمال في النصوص الأدبية وتنمية التفكير الإبداعي.

كما جمعت التاريخ والجغرافيا فقد دمجت مع بعضها بكتاب واحد وهو (الدراسات الاجتماعية والوطنية) وتهدف إلى محتواها السابق تأصيل مبادئ الولاء والانتماء للوطن لدى الطالبة، وشمل الدمج مواد الاقتصاد المنزلي فقد دمجت مادة التدبير والخياطة بمادة واحدة وهي (التربية الأسرية) حيث لامست اهتمام الطالبة واحتياجاتها في حياتها اليومية كترتيب غرفتها والاهتمام بملابسها والإسعافات الأولية وغيرها، كما أصبحت مادة التربية الفنية تراعي تحقيق التسلسل في الخبرات والمهارات الفنية والأنشطة في المراحل العمرية الدراسية للطالبة.

كما تم استحداث مادة الحاسب الآلي كمادة أساسية في المرحلة المتوسطة حيث تربط الطالبة بلغة العصر وتنمي لديها حب الاستكشاف والتعلم الذاتي.



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 1
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    مشروع المناهج تم افتتاحه أربع مرات أي مكرر لماذا التلاعب على الناس مشروع يتكرر ولم يكون له نتائج واقعية بل تدشين كل مرة وضحك على العيون والعقول

    محب العقل (زائر)

    UP 0 DOWN

    12:39 مساءً 2010/05/23