أدخلت مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض أحدث جهاز أشعة مقطعية واحدث ما توصلت إليه تقنية الأشعة المقطعية الطبقية.

وأوضح الدكتور محمد المعيقل رئيس وحدة الأشعة التداخلية والقسطرة بقسم الأشعة بمدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بالرياض أن الجهاز الحديث يعمل بتقنية ازدواج المصدر، ويحتوي على مصدرين بدلا من مصدر واحد لإنتاج الأشعة لعمل تصوير طبقي عالي الدقة وب 128 شريحة.

وقال: "هذا الجهاز الحديث يستطيع تصوير أشعة مقطعية للقلب والشرايين دون الحاجة لأخذ أدوية تنظيم نبضات القلب - كما كان في السابق - وبسرعة قياسية لا تجاوز 0.6 جزء من الثانية، وكذلك يزول عن كاهل المريض عناء حبس النفس خلال فترة التصوير.

وبين انه سيتم تدشين جهاز آخر مماثل في مدينة الملك عبدالعزيز الطبية للحرس الوطني بجدة في صيف هذا العام.

وتابع: "علاوة على التطبيقات للأشعة المقطعية مثل تصوير المخ والرقبة والصدر والبطن والحوض والأطراف والشرايين والأوردة، أول مرة تقدم هذه التقنية الجديدة في الأشعة المقطعية نظام حماية الأعضاء الحساسة من الأشعة، حيث تقل نسبة انبعاث كمية الإشعاع في هذا الجهاز بمعدل 75% عما كانت عليه في أجهزة الأشعة المقطعية الحالية. وأشار الدكتور المعيقل إلى انه وبفضل من الله يشرف على تشغيل هذه التقنيات الحديثة عدد من الكفاءات الصحية الوطنية المؤهلة من فنيين واستشاريين الحاصلين على مؤهلات عالية من كندا وأمريكا.

ويعد الجهاز الأحدث في المملكة حاليا وتستفيد منه شريحة كبيرة من المرضى، ويأتي ذلك ضمن خطة متكاملة لدى الشؤون الصحية بالحرس الوطني لتحديث أقسام الأشعة بجميع مستشفياتها.