• انت الآن تتصفح عدد نشر قبل 1616 أيام , في الجمعة 7 جمادى الاخرة 1431هـ
الجمعة 7 جمادى الاخرة 1431هـ - 21 مايو 2010م - العدد 15306

وراء كل رجل عظيم...!!.

د. أحمد بن عبدالقادر المهندس

    هناك مقولة أو مثل يقول: (وراء كل رجل عظيم امرأة عظيمة). ويعتقد بأن الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت هو أول من نطق بهذه المقولة أو المثل. ويفترض هذا المثل أو المقولة أن الرجل دائماً يكون في المقدمة, والمرأة دائماً تكون في الوراء. أما إذا قلبنا هذه المقولة لتصبح (وراء كل امرأة عظيمة رجل عظيم), فإن المقولة تفقد معناها, وتغدو نوعاً من المجاملة. فهل وضع نابليون بونابرت هذا المثل أو غيره,ليقول للآخرين: إنه ليس رجلاً فقط, بل هو أيضاً رجل.. وعظيم!.

ولهذا فهو يطلب من الآخرين أن يمدحوه مرتين, مرة على رجولته, ومرة لكي يمدحوه على عظمته.

إن هذا المثل أو المقولة يحجب العظمة تماماً عن المرأة ، فالمرأة في هذه المقولة مهمتها الأساسية هي إنجاب العظماء أو تربية العظماء فقط. ولذلك فإن على المرأة أن تحتجب دائما وراء الرجل العظيم, وبالتالي فهي جنس أقل عظمة دائماً من الرجل.

لقد أراد الرجل بهذه المقولة أن يمحو شخصية المرأة العظيمة في كل العصور. والواقع أن الإنسان العظيم لا يكون أبداً وراء من هو أقل عظمة منه. فهذا الشخص لا يوجد إلا في مخيلة بعض الناس, أو أنه شبح خيالي في الحكايات الشعبية والقصص الخرافية!!.

إن العظمة مزية لا تمنح لجميع الناس, إنها شعلة متوقدة في داخل الإنسان الفرد, سواء كان رجلاً أو امرأة ؛ فالعظيم عظيم بنفسه وأفعاله, والعظيمة عظيمة بوجودها وأفعالها. ولاداعي للتأكيد بأن كل امرأة عظيمة تكون وراء كل رجل عظيم, أو أن كل امرأة عظيمة يوجد خلفها رجل عظيم. إنهما شخصيتان مختلفتان ومنفصلتان, ولكن يمكن اتحادهما وتقاطعهما مع بعضهما البعض, والأمثلة على هذا كثيرة.....

ومن الأمثلة على الرجال العظماء الذين لم تقف امرأة عظيمة وراءهم, العالم الفرنسي (لويس باستير). لم يعرف هذا العالم بالذكاء في صغره, وكان معلمه يقول عنه: (إنه ولد وديع رقيق, ولكنه بعيد كل البعد عن الذكاء)!!

لقد أصبح عظيماً بأبحاثه ومكتشفاته. كان ينكب على أبحاثه وتجاربه الساعات الطوال, حتى إنه في يوم زواجه تجمع الناس وانتظروه, وانتظرته عروسه, ولكنه تأخر كثيراً!. وأسرع أحد أصدقائه إلى بيته فوجده عاكفاً على عمله, غارقاً في تفكيره, وبين أنابيبه!!.. فصاح صديقه في غضب: ويحك!! أتنسى انك اليوم عريس!! قال : كلا..كلا.

فماذا تفعل هنا, والناس ينتظرونك, والعروس قلقة تنتظر؟!.

فأجابه: ماذا تريدني أن أفعل؟ أتتوقع أن أترك عملاً لم يكتمل!!.

لقد صادفه الفشل في أبحاثه, وكثيراً ما ذهب تعبه سُدى.. هاجمه كثير من زملائه.. لم ييأس, بل تضاعف حماسه للعمل. لقد توج أبحاثه باكتشافاته العظيمة, وأهمها التعقيم, والتطعيم ضد الأمراض, والتحصين. لقد أنقذ بذلك الملايين من داء الكلب والأمراض السارية دون أن تقف وراءه امرأة عظيمة!!.

لقد كان سقراط فيلسوفاً عظيماً, وكانت وراءه امرأة جاهلة, سيئة الأخلاق وناقصة العقل!! ومن النساء العظيمات كليوباترا التي كانت عظيمة, وكان وراءها رجال أقل ما يقال عنهم إنهم دمى, وعشاق ضعفاء.

إن المقولة يمكن أن تستقيم إذا قلنا إن وراء كل رجل عظيم رجل عظيم, كما أن وراء كل امرأة عظيمة امرأة عظيمة!!....



عفواً هذه الخدمة متاحة للأعضاء فقط... يرجى تسجيل الدخول أو اضغط هنا للتسجيل
احصل على رابط الخبر عبر رمز الإستجابة السريع QRcode


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق ..

عدد التعليقات : 5
ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم
عفواً ترتيب التعليقات متاح للأعضاء فقط...
سجل معنا بالضغط هنا
  • 1

    مقاله صادقه فهناك عظماء وعباقره واذا بحثت عن حياتهم الخاصه وجدتهم فى غاية التعاسه والتفكك مع اسرهم وايضا هناك عظيمات فى مراكز عاليه ومربيات لاجيال ولم يكن معهم رجل يدعمهم او يسندهم وفعلا يادكتور العطيم عظيم بنفسه وأفعاله.

    أم معتز (زائر)

    UP 0 DOWN

    08:50 صباحاً 2010/05/21

  • 2

    وراء كل تعيسه رجل

    ملكة القلوب (زائر)

    UP 2 DOWN

    12:23 مساءً 2010/05/21

  • 3

    نابليون أرآد إرضى غرور (العظمة) فبدأ له أكثر عاطفة لينسبها للمرأة.

    faisal787811 (زائر)

    UP 1 DOWN

    04:50 مساءً 2010/05/21

  • 4

    لم أرى أن كلمة "وراء" هناك قد تعني التخلف أو الرجوع، بل هو فخرٌ للمرأة عندما تكون هي وراء عظمة الرجل، وهذا مافهمته من هذه المقوله، و لكن يمكن أن نستبدلها بلا شك ليس لأن الرجل في الخلف مثلاً، بل لانه فعلاً أحياناً يكون وراء كل امرأة عظيمة رجل، لأن الرجل قد يكون دافعاً وعزاً للمرأة واحيان أخرى قد يكون سبباً في رجوعها إلى الوراء.
    ولكن تلك تظل مقولة ولا تعمم و كما ذكرت فهناك من حفّز نفسه بنفسه دون أن يكون خلف أحد أو أحدٌ خلفه !
    بورِك قلمك

    UP 1 DOWN

    06:14 صباحاً 2010/05/22

  • 5

    هل تعرفون من هو نابيلون اقرؤ في كتاب ( هل يكذب التاريخ ) للاستاذ عبدالله الداود..
    نابليون هو اول دعاة التحرير وتجريد المرأة...
    وهو اول من أمر بخلع الحجاب والسفور



مختارات من الأرشيف