افتتحت صاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله بن عبدالعزيز وصاحبة السمو الملكي الأميرة جواهر بنت نايف حرم أمير الشرقية أكبر سلة خوص في العالم، وسط حضور لافت من سيدات وفتيات الاحساء وأحضرت قيادات جمعية فتاة الاحساء شهادة غينيس برفقة الوفد الامريكي وكانت لجنة التحكيم في موسوعة غينيس العالمية للأرقام القياسية قد أقرت دخول سلة الاحساء الخوصية الموسوعة والتي نافست على على ان تكون هي الأكبر، وبالتالي تحقيق مسمى أكبر سلة في العالم للموسوعة العالمية.

وكان المهندس فهد الجبير أمين الأحساء قد أعلن تحقيق الفوز من لجنة التحكيم، وذلك بعد تقييم فريق غينيس للأرقام القياسية في تمام الواحدة ظهراً وقامت لجنة التحكيم بالاطلاع على السلة التي شارك في عملها 56 سيدة وفتاة من فتيات الاحساء، وذلك خلال الفترة من 1/4/1431ه حتى يوم 20/5/1431ه، وبعد جولة على السلة العملاقة رافقتهما رئيسة مجلس جمعية فتاة الاحساء الأستاذة لطيفة العفالق ونائبتها الأستاذة فادية الراشد ومجموعة كبيرة من قيادات الجمعية وفتياتها. بعدها انتقل الجميع من موقع السلة الى مقر الاحتفال بفندق الاحساء انتركونتنتال، حيث أقيمت احتفالية كبيرة اشتملت على برنامج حافل تضمن السلام الملكي والقرآن الكريم وكلمة لصاحبة السمو الملكي الأميرة عادلة بنت عبدالله التي أشادت بمبادرة الجمعية وأثنت على عطاءات الجمعية المختلفة ومن ضمنها هذه التجربة الرائدة في تصنيع هذه السلة الخوصية العملاقة بأنامل سيدات وفتيات سعوديات.. أعقب ذلك كلمة لرئيسة الجمعية الأستاذة العفالق التي رحبت بصاحبات السمو الملكي ومرافقاتهن وسيدات المجتمع وأشادت بعطاء المرأة في الاحساء ونوهت في كلماتها بالدور الكبير الذي تقوم به جمعية فتاة الاحساء في مجال خدمة المجتمع بعدها ألقيت كلمة ترحيبية من المدارس الاهلية ثم كلمة للأستاذة نوال العفالق رئيسة المشروع استعرضت خلالها مراحل صناعة السلة.. ثم أعقب ذلك اوبريت منتجون من المحلية للعالمية لاقى استحسان الحضور وكان الاوبريت مشاركة رائعة من دار الإيواء دار التربية الاجتماعية اضافة الى عدد من طالبات المدارس الاهلية

وفي الختام تم تكريم السيدات والفتيات المشاركات في صنع السلة من قبل صاحبات السمو.