بذلت إدارة إستاد الملك فهد الدولي بالرياض جهودا كبيرة في تنظيم مباراتي الشباب والاستقلال الإيراني، والهلال وبونيودكور الأوزبكستاني، ضمن مباريات دور 16 من دوري أبطال آسيا، وذللت جميع العقبات التي واجهت مسؤولي الأندية، والإعلاميين، والجماهير، بمتابعة من مدير إستاد الملك فهد الدولي المهندس سلمان النمشان، الذي يشكر على تعاونه الملموس مع الجميع، ومحاولاته حل جميع الإشكالات التي تحدث داخل الاستاد، والتي من ابرزها تعرض مجلس جمهور نادي الرائد إلى موقف محرج جدا أثناء مساندته الهلال اول من امس عندما تفاجأوا بهروب سائقي الباصات الذين قاموا بإحضار الجماهير من منطقة القصيم، ولم يجدوا أحدا منهم بعد نهاية المباراة، وقام مدير استاد الملك فهد الدولي سلمان النمشان بإدخال هذه الجماهير إلى المركز الإعلامي وشكرهم على حضورهم ومؤازرتهم لممثل الوطن، وأعطى تعليماته لرجال الأمن الصناعي بالاهتمام بهم وإحضار المياه لهم، وتواجد معهم حتى الساعة الثانية ليلا بعد أن قام بكتابة محضر بالحادثة والاتصال بالشركة التي اتفقت معها إدارة الرائد على نقل الجماهير وأعطتها كامل المبلغ وطالبهم بتوفير سائقين آخرين وباصات عاجلة للجماهير التي غادرت إلى القصيم في الساعة الثانية والنصف من فجر أمس "الخميس".