بات لاعب وسط المنتخب الفرنسي فرانك ريبيري أبرز لاعب فرنسي في الوقت الراهن، بل أصبح مطمع أغلب أندية العالم وعلى رأسها ريال مدريد الأسباني الذي يسعى جاهداً لضمه الموسم المقبل رغم تمسك ناديه بايرن ميونخ به.

ويعول الفرنسيون كثيراً على اللاعب الذي تعرض لحادث شنيع في بداية حياته، شوه وجهه وجبهته حتى يومنا هذا، ويطمحون إلى أن يعوض غياب قائد الفريق الأشهر زين الدين زيدان الذي قاد «الأزرق» الفرنسي للبطولة الوحيدة في تاريخه عام 1998. برز ريبيري بشكل كبير مع بايرن ميونخ وقاده هذا الموسم للحصول على بطولة الدوري والتأهل لنهائي دوري ابطال اوروبا، وينتظر منه الفرنسيون اداء مشابها لما يقدمه مع البايرن، خصوصا انه ظهر بشكل باهت كما هو حال منتخبه في التصفيات.

ويخشى محبو «الديوك» أن يؤثر تورط اللاعب في فضيحة اخلاقية في الفترة القليلة الماضية على مستوى نجمهم الأول في المونديال الكبير.