بسام الفليح من الشعراء الشباب الذين وضعوا لهم بصمة في عالم الشعر والأغنية صدر له ديوانان تذكريني وأنسام وقدم الكثير من الأعمال الشعرية كفيديو كليبات ك"سيوف العز"و"أرواحنا لجلك " وصور قصيدة"تذكريني"المعنونة بشريطة الأول.

  • حدثني عن تعاوناتك على المجال الفني؟

  • التعاونات كثيرة ومنها ما سيقدم قريبا عمل مع الفنان طلال سلامة من خلال قصيدة بعنوان"يا قلب"وكذلك مع الفنانة منى أمارشا في أغنية بعنوان"نسينا ما كلنيا"من الحان البحريني بد الذوادي وتعاون تم مؤخرا مع الفنانة مشاعل بأغنية "جرأة مو طبيعية "وهناك أعمال كثيرة لم تحدد بعد مع الملحن صالح الشهري وعبد القادر الهدهود وفهد الناصر وعبدالله الجاسم من الكويت ومجوعة أسماء كثيرة .


الملحن صالح الشهري
  • أغنية "واثق حيل"مع الفنانة مشاعل آخر عمل صدرلك كأغنية"سنغل"هل أصبح الفنانون يعتمدون على السنغل أكثر من الألبوم؟

  • بالنسبة لأغنية"واثق حيل"للفنانة مشاعل وهي من الأصوات الجميلة والتي بدأت تأخذ مساحة لها بعذوبة صوتها وشفافيته وسيكون لها شأن قوي كصوت نسائي، فهي التي تختار كيف يتم نزول العمل.

  • كيف تعاونت مع الملحن صالح الشهري ؟

-صالح الشهري صداقتي به جديدة وهو من الملحنين الراقين وإنسان مثقف وحينما نتحدث مع بعض نتحدث عن الثقافة والأدب ونتناقش في المقالات التي يكتبها الكتاب والدواوين الشعرية فصالح ليس فقط ملحنا بل إنسان مثقف وواع ويحمل في داخلة أديبا فهو رمز كبير وحينما يفتخر الألمان ب( لودفيج فان بيتهوفن) وسيموفونياته الشهيرة وحينما يفتخر الفرنسيون ب (هيكتور بيرليوز) نحن نفتخر أن لدينا صالح الشهري .


«فنان العرب» محمد عبده
  • من المعروف أن بسام لا يرتكز على اسم ملحن معين أو بمعنى لا ينتمي إلى قروب معين من الملحنين كيف استطعت أن تحقق هذه الموازنة الصعبة خصوصا في الساحة الغنائية المليئة بالشللية وتجار الشنطة؟

  • أولا انا لا أحب الشللية أو المصالحة في عالم الفن، انا علاقتي مع الكل طيبة ولا ادخل التفاصيل الأخرى فالعامل الذي بيني وبين الملحن النص الشعري والمحبة، لذا أتعاون مع الكل ولا فرق بينهما.

  • تداول الكثير أن هناك أغنية لك مشهورة تغنى بها أحد الفنانين الكبار نزلت باسم شخص آخر ؟

_ الأغنية التي أكتبها أذيلها باسمى وهذا الكلام غير صحيح .

  • علاقتك بالكثير من الملحنين والفنانين هل تستخدمها لغناء قصائدك ؟

_ أولا لم تكن علاقتي بالفنانين والملحنين إلا بعدما دخلت مجال الأغنية وفي الفن لا يوجد مكان للمجاملة فالشاعر حينما يقدم نصا شعريا بصوته ربما يستمع له الآخرون بينما عندما تقدم كأغنية فهنا الشاعر يخضع لعامل مزاجية الملحن والفنان والموزع أيضا، فرغم صداقتي المتينة بالكثير منهم إلا أن المجاملة في هذا المجال لا تصلح .

  • كيف ترى الفن في السعودية، خاصة في الوقت الحالي؟

-طالما أن هناك رمزا يسمى محمد عبده فالفن بخير والثلاثي الجميل الرائع راشد وعبد المجيد ورابح ، الفنانون والملحنون السعوديون الآن هم أسياد الساحة الفنية العربية ،فعلى صعيد التلحين لدينا صالح الشهري وناصر الصالح والمبدع الذي احدث نقلة كبيرة في الأغنية سهم وعلى صعيد الشباب بندر سعد ونواف الجمعان، والفن السعودي بشكل شامل على منطقة الخليج فكل شيء ينطلق من السعودية يؤثر بالآخرين فمنذ الستينيات الميلادية حينما غنى صوت الأرض"مقادير" كسرت الدنيا في العالم العربي كله إلى يومنا هذا مثلا أغنية"مقادير – زمان الصمت"فهناك سمو الأمير خالد الفيصل ومحمد العبدالله الفيصل ومهندس الكلمة سمو الأمير بدر بن عبد المحسن الذي كتب في عام" 1964م" أغنية زمان الصمت ولاحظ على مدى 48 عاماً مازلنا نستمع إليها وقد سبق أن قدمها عدة فنانين عرب.

  • هناك شعراء يحاولون وضع قدم لهم في الساحة الغنائية ويصطدمون بواقع مختلف.. لماذا ؟

-هناك مسألة ربما لا يفهمها الشعراء وهي أن الأغنية تختلف اختلافا كليا عن القصيدة فأنت حينما تقدم قصيدة نبطية وتنجح ويعشقها الجمهور ربما تنجح كقصيدة ولكن لا تنجح كأغنية أعطيك مثلا قصيدة "سلة أوجاعي" للشاعر سليمان المانع حققت نجاحا باهراً ولكنها حينما غنيت لم تحقق النجاح المطلوب والأغنية لها مميزات وأدوات من الصعب على أي شاعر متمكن إتقانها فالأغنية ملزمة بفكرة وقالب معين وأيضا كلمات واضحة وغير معقدة أي أن تقدم باللهجة البيضاء .