ذكرت وكالة الانباء السورية (سانا) مساء امس الاربعاء ان الرئيس السوري بشار الاسد اصدر عفوا رئاسيا عن «جميع الموقوفين» الاكراد الذين اعتقلوا اثر احداث القامشلي عام 2004، موضحة ان عددهم هو 312 سجينا.

وجاء في الخبر الذي نقلته الوكالة السورية انه «تم اليوم الافراج عن جميع الموقوفين البالغ عددهم 312 والذين تسببوا باعمال الشغب والتخريب التي وقعت في منطقة القامشلي في محافظة الحسكة في آذار/مارس من العام الماضي».

واضافت الوكالة ان هذا الاجراء ياتي «في اطار عفو رئاسي يستند الى تعزيز اللحمة الوطنية التي تشكل الاساس في نسيج مجتمعنا وحماية امنه واستقراره».

واضافت ان هذه الخطوة تأتي «في اطار سلسلة اجراءات مماثلة اتخذتها سوريا مؤخرا لتعزيز النهج التسامحي وتحصين الوحدة الوطنية».

وكان مسؤول في حزب كردي سوري اعلن قبل ذلك لوكالة فرانس برس أن السلطات السورية اطلقت امس الاربعاء سراح 139 سجينا كرديا على خلفية احداث القامشلي في اذار/مارس 2004.