رفض قائد المنتخب السعودي والهلال السابق صالح النعيمة التقليل من مستوى وأداء فريقه في نهائي كاس خادم الحرمين الشريفين الذي خسرأمام الاتحاد اول من امس وقال: "الهزيمة بالنهائي بركلات الترجيح(الحظ) أمر طبيعي في عالم الكرة، مستدلاً في ذلك ما حدث سابقاً للعديد من المنتخبات العالمية التي خرجت على الرغم من تميزها بالركلات الترجيحية أبرزها ألمانيا وايطاليا وفرنسا، واصفاً لاعبي الهلال بالرجال في أصعب المواقف الذين سرعان ما ينفضوا غبار كبوة نهائي الأبطال خصوصاً قبل أيام من مواجهه مصيرية في دوري أبطال آسيا بدور ال16 أمام بونديكور الاوزبكي الأربعاء المقبل على إستاد الملك فهد الدولي". واضاف: " كلامي هذا لا يقلل من استحقاق الاتحاد للقب، ولكن من وجه نظر متابع فالهلال لم يكن بتلك الصورة المهزوزة، وشاطر الاتحاد الخطورة بالأشواط الإضافية والشوط الأول كان الفوز سانحاً للهلال، لو استغلوا ارتباك لاعبي وخطوط الاتحاد التي كانت شبه معطلة، ومباريات الكؤوس تشهد أحيانا هبوطاً في مستوى الفرق التي تكون متميزة طلية الموسم وهذا حال حدث في نهائي الجمعة".

وتابع: " اكرر ما قلت فقدنا بطولة كاس خادم الحرمين الشريفين أمام الاتحاد بركلات الحظ، وهذا لن يغير مطلقاً من الصورة الرائعة التي ظهر فيها الفريق، وتأهلنا كطرف أساسي لجميع النهائيات ابتدأ من كاس الأمير فيصل وولي العهد والدوري والملك، وتحقيق نصف البطولات دليل واقعي بان الهلال لايزال الأفضل، ومن الصعب أن تجد فريقاً أو منتخباً يحقق جميع البطولات، وحتى برشلونة وما يضم من نجوم العالم وبملايين الدولارات تنازل الموسم الجاري عن جميع الانجازات التي حققها الموسم الماضي، وليس الهلال وحدة يرغب ويبحث عن البطولات، فالشباب والاتحاد بحثوا ايضاً عن تحقيق انجاز".

الاتحاد استحق اللقب الكبير..وغيرتس فتح أبواب التألق للنجوم الواعدة

وكشف النعيمة: " خسارة الاتحاد منحت الهلال مكتسبات إضافية كانت أبرزها تقديم"الداهية" والمميز المدرب غريتس لنا كهلاليين الحارس المبدع حسن العتيبي من جديد بعد أن كدنا ننسى هذه الموهبة، وكذلك نجوم آخرون أمثال سلمان الفرج وعبد العزيز الدوسري ونواف العابد، مع إعادة عمر الغامدي كأحد ركائز الفريق".

وقلل النعمية من تأثير الخسارة على استعداد الفريق قبل مواجه الفريق الاوزبكي، مشيراً أن نجوم الهلال في أحنك وأصعب الظروف يظهرون لنا مدى حبهم وولائهم للفريق.

وقدم النعيمة شكره الحار لجماهير الهلال مؤكد أنها الوقود الحقيقة التي تشتعل دوما لمنح اللاعبين دفعة معنوية قوية في جميع مبارياته.

واستطرد بقوله: " ما فعله رئيس الهلال المميز الأمير عبد الرحمن بن مساعد من دعم مادي كبير هو الأول من نوعه في تاريخ النادي واستعداد قوي وجلب مدرب عالمي ومحترفين أكفاء، وتواجد في جميع النهائيات المحلية للموسم الحالي، هي بداية جيدة لسنوات مقبلة ستشهد سيطرة هلالية مطلقة على البطولات بتواجد ودعمه، وأقول له (بيض الله وجهك) ووعدتنا الموسم الماضي خيراً وأوفيت بوعدك، واشكره ايضاً بأنه قدم لنا إداري محنك ومثالي هو سامي الجابر الذي نجح في مهمته على أكمل وجه".

ولم يخف النعيمة تأثير غياب الروماني رادوي على وسط الميدان بالهلال في لقاء الاتحاد، مشيراً أنه صاحب قدرات ومجهود واضح في خارطة الفريق.

واختتم النعيمية تصريحه: "بإذن الله نسعد بتجاوز هلالنا للفريق الاوزبكي الأربعاء، وكل ما يقدم من إدارة الهلال بجهود الأمير عبد الرحمن بن مساعد والمدرب غيريتس والإداري سامي الجابر ونجوم الفريق هذا الموسم يجعلني كمحب ارفع لهم القبعة تحية وتقدير، لما قدموا من موسم استثنائي، وبإذن الله يفي الأمير عبد الرحمن بوعده لنا بتحقيق لقب دوري أبطال آسيا 2010، والتي يعتبر الهلال احد المرشحين له".


جانب من لقاء الهلال والاتحاد