رعى وزير التربية والتعليم الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد بحضور الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد ونائبه الأمير نواف بن فيصل امس حفل انطلاقة دورة الألعاب الرياضية المدرسية السابعة التي تستضيفها الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة خلال الفترة من 20 إلى 28 من الشهر الحالي بمشاركة 42 منطقة ومحافظة تعليمية في المملكة بمشاركة ما يزيد على 900 طالب يتنافسون على 12 لعبة رياضية وذلك بمدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة.

وبدئ الحفل الخطابي بالقرآن الكريم ، ثم ألقى مدير عام إدارة التربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة كلمة المنطقة المستضيفة رحب فيها بالجميع في أم القرى التي انطلقت منها الرسالة المحمدية للناس كافة مسترجعا الانطلاقة الأولى للدورات المدرسية التي شرفت بالرعاية الكريمة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حفظه الله حين كان وليا للعهد.

وأبان أن هذه الدورة السابعة التي حظيت برعاية سمو وزير التربية والتعليم سيتنافس فيها على مدى 8 أيام أكثر من 900 طالب من مناطق ومحافظات المملكة من خلال 8 ألعاب رياضية تتمثل في كرة القدم والسلة واليد والطائرة والطاولة والسباحة والعاب القوى والجمباز إضافة إلى 4 العاب خاصة بطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة معربا عن أمله في أن تحقق هذه الدورة زيادة اللحمة الأخوية والانتماء والتنافس المحمود بين أبناء الوطن وتعزيز دور التربية البدنية في تكوين شخصية الطالب الذهنية والبدنية علاوة على اكتشاف ورعاية المواهب الرياضية دعما للحركة الرياضية في بلادنا المباركة.

عقب ذلك أعلن الأمير فيصل بن عبدالله بن محمد آل انطلاق فعاليات الدورة الرياضية المدرسية السابعة ، ثم رفع علم الدورة.بعدها أدى أحد الطلاب المشاركين قسم الدورة.

ثم كرم وزير التربية والتعليم رواد الحركة الرياضية المدرسية وهم سليمان بن عواض الزايدي وصالح بن علي الزيد وعبدالرزاق بن معاذ.

عقب ذلك شاهد الحضور أوبريت "موكب النور"من تأليف والحان عبدالله الشهري ومشاركة أكثر من 15 ألف طالب من مدارس الإدارة العامة للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة.