نفى الوسيط السعودي ووكيل أعمال اللاعبين عبدالرحمن الخنين أن يكون هناك أي مفاوضات من قبل نادي الاتفاق للإبقاء على خدمات اللاعبين المدافع فهد المفرج ولاعب الوسط سلطان البرقان اللذين شاركا مع الفريق الاتفاقي في الموسم الحالي وقال: "تلقيت عدة اتصالات من قبل العديد من الاتفاقيين حيال وجود تحركات رسمية أو شفوية من قبل إدارة الاتفاق لتمديد بقاء المفرج والبرقان للموسم المقبل إلا أنني أعلنها عبر (دنيا الرياضة) أنني كوكيل أعمال للبرقان والمفرج لم يتم طرح أسميهما من قبل مسئولي الاتفاق الذين أنا على اتصال دائم معهم".

وعن الأنباء الإعلامية التي ترددت في اليومين الماضيين عن قرب انتقال المفرج والبرقان للنادي الأهلي رد الخنين بالقول: "فهد المفرج ينتهي عقده الاحترافي مع نادي الاتفاق في الأول من شهر رجب المقبل ويكون بعد ذلك حراً بالتوقيع لأي نادٍ يرغب به والبرقان لاعب مرتبط بعقد احتراف رسمي مع نادي الهلال وقرار رحيله لأي ناد يمر عبر إدارة الهلال التي لها القرار الأول والأخير في هذا الجانب خصوصاً وأن اللاعب لا يزال بعقده مع الهلال سنة مقبلة ولن يتمكن من الانتقال إلا بحالة موافقة إدارة ناديه".

وشدد الخنين أن هناك رغبة من قبل الأهلاويين للظفر بتوقيع المفرج والبرقان إلا أن هذه الرغبة لم ترتق حتى اليوم إلى الصبغة الرسمية أو التفاوضية التي تعطي التأكيد المبدئي على أن اللاعبين سيوقعان في الكشوفات الأهلاوية وقال: "سيتضح كل شيء في موضوع المفرج بعد نهاية عقده الاحترافي مع نادي الاتفاق وسيتم في موضوع البرقان التعرف على وجهة نظر أصحاب القرار في الهلال حيال إعارة البرقان لأي ناد".

وقدم الخنين شكره لرئيس مجلس الشرف بالنادي الأهلي الأمير خالد بن عبدالله والمشرف العام على جهاز الكرة في الأهلي على التعامل الراقي والشفافية في التفاوض في عملية تجديد عقد حارس المرمى عبدالله المعيوف وقال: "بصفتي وكيل أعمال للمعيوف لمست التعامل الحضاري والاحترافي من مسئولي الأهلي الذين نتمنى أن يكون مسئولو الأندية الأخرى بنفس المرونة بالتعامل مع اللاعبين المحترفين لمصلحة النادي واللاعب في الوقت نفسه".