أثبتت الفحوصات الطبية التي خضع لها صباح أمس (الثلاثاء) مدافع الفريق الشباب نايف القاضي وجود كسر في مفصل القدم اليمنى وتم وضع الجبيرة على موضع الإصابة، ويحتاج إلى برنامج تأهيلي يمتد إلى أربعة أسابيع بعدما خرج مصاباً في مباراة الشباب والاتحاد في دور الأربعة من مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للاندية النخبة.

وبذلك تأكد غيابه عن لقائي الشباب المقبل لتحديد المركزين الثالث والرابع في البطولة ذاتها، ولقاء الاستقلال الإيراني في دوري الستة عشر من دوري أبطال آسيا 2010م.

وأكد الجهاز الطبي أن إصابة المحترف البرازيلي كما تشو في تحسن ويواصل حالياً علاجه التأهيلي وينتظر أن يكون جاهز للمشاركة في التمارين يوم (السبت) المقبل استعدادا للقاء الاستقلال الإيراني.

إلى ذلك أجرى الفريق الشبابيا عدداً من لاعبي درجة الشباب طبق من خلالها إدقار عدد من الجمل الفنية.

من جهته شدد رئيس الشباب خالد البلطان على ضرورة التركيز والاستعداد لمواجهة الشباب مع الاستقلال الإيراني في دور ال 16 لدوري أبطال آسيا مفضلا عدم الاهتمام بلقاء فريقه مع النصر الذي سيحدد المركزين الثالث والرابع في بطولة الملك.

وقال:»علينا التركيز في مباراة الاستقلال الإيراني في دور ال 16 لدوري أبطال آسيا، ويجب ألا نهتم في مباراة النصر المقبلة المحددة للمركزين الثالث والرابع في كأس الملك، فنحن لا نريد أن نرهق لاعبينا في مباراة تحصيل حاصل».

وأكد أن فريقه لم يظهر بالمستوى المأمول أمام فريق الاتحاد في إياب نصف نهائي بطولة كاس خادم الحرمين الشريفين للأندية الأبطال وقال «الاتحاد يستحق التأهل بكل جدارة للمباراة النهائية، وأتمنى له التوفيق».

البلطان: الإصابات تسببت في الخسائر.. وفتح مستشفى في النادي سينقذ الموقف

وأرجع الرئيس الشبابي خسارة فريقه للعديد من المواجهات الهامة إلى كثرة الإصابات التي تعرض لها اللاعبين هذا الموسم وقال: «الإصابات وقفت عائقا أمام الفريق لتحقيق العديد من الانتصارات والبطولات التي تعود عليها الفريق، ومن المفترض أن نفتتح مستشفى في مقر النادي لاستيعاب الكم الهائل من المصابين،، وحتى مواجهة اول من أمس أمام الاتحاد المدرب أجرى تغييرات اضطر لها بسبب الإصابة، ولا أعتقد أن ملعب النادي هو السبب المباشر في حدوث الإصابات بل سوء الإعداد بداية الموسم هو ما أثر بدنياً على اللاعبين».

وردا على سؤال حول مدى إمكانية استمرار اللاعبين الأجانب في الفريق من عدمه، أجاب خالد البلطان قائلا: «سنقيم الموضوع نهاية الموسم الحالي، فالتايب تبقى على عقده سنة واحدة، وهو لاعب كبير ولديه القدرة على العطاء لموسم آخر سواء مع الشباب أو غيره، بينما فلافيو تبقى على عقده سنتان وهو الآن يقدم مستوى رائعا، وسننظر لبقية اللاعبين نهاية الموسم إن شاء الله».

من جانبه أكد مدير الفريق خالد المعجل أن الفريق سيشارك أمام النصر في لقاء تحديد المركزين الثالث والرابع يوم غد (الخميس) بالفريق الرديف نظراً لوجود لقاء هام للفريق أمام الاستقلال الإيراني إذ فضل الجهاز الفني إراحة الأساسيين في لقاء النصر.

من جهة ثانية صعد فريق درجة الشباب للكرة الطائرة الى مصاف أندية الدوري الممتاز بعد أن حقق المركز الأول في مجموعته الأولى في بطولة المملكة لدرجة الشباب للصعود الى الممتاز، وعقب فوزه في المباراة الحاسمة في نصف النهائي على فريق القلعة وصيف المجموعة الثانية بنتيجة 3- صفر، وذلك على الصالة المغطاة بنادي الشباب.

وينتظر الشباب تحديد موعد مواجهة المباراة النهائية للبطولة امام الهداية بعد ضمان الفريقين الصعود معا الى الدوري الممتاز.

وقال المشرف على الفئات السنية للألعاب المختلفة بالشباب فوزان المهيدب: "الميزة التي اكتسبها صعود فريقه الى الممتاز تكمن في أمرين غاية في الإيجابية، الصعود الى الممتاز بعد أن تم إقرار عودة اللعبة رسميا لهذا الموسم، والأمر الآخر أن الفريق يتألف من مزيج من اللاعبين المصنفين في فئتي الناشئين، والشباب، وهذا يجعل مستقبل اللعبة في امان لصلابة القاعدة".