غادر الكوري لي شونغ الى بلاده بعد رفضه الاستمرار مع النصر قبل ان يفك الاخير الارتباط به، وبعد هروبه اصدرت ادارة النصر بيانا شرحت فيه موقفها وعدم علمها بسفره وأكدت انها ستحافظ على حقوق النادي، الا انه مع مرور الايام كاد المتابع الرياضي السعودي عموما والمشجع النصراوي على وجه الخصوص ان ينسى هذه القضية وسط صمت من الادارة الصفراء واتحاد الكرة الذي عن طريقه يتم التواصل مع الاتحاد الكوري و"الفيفا" حول اسباب هروب اللاعب ولماذا ترك فريقه وسط معمعة منافسات الموسم الرياضي؟

والاسئلة التي توجه للاتحاد السعودي: ما هو الجديد في هذه القضية؟ ومن يرد للنصر حقوقه؟ والى اي مدى وصلت الاوراق الخاصة بالشكوى النصراوية؟ وماذا فعل بها "الفيفا"؟ وما هو الرد المنتظر؟ وهل هناك بوادر أمل باسترداد النصر لحقه جراء اخلال اللاعب بالعقد والهروب دون اشعار مسبق؟

عندما تحدث مثل هذه المشكلة ويمضي وقت طويل عليها دون افادة من ادارة النصر وتحركات ملموسة من اتحاد الكرة فهذا يجلب المخاوف وربما ينذر بأن النصر لا يسترد حقوقه كاملة، ومن يدري فربما يستعين اللاعبون بمحامين على مستوى كبير وبالتالي كسب القضية ضد النصر لاسيما ان الانباء تقول ان الكوري يريد ان يقاضي الجانب النصراوي..

إذاً اتحاد الكرة مطالب بتوضيح الامر، كذلك الحال للادارة النصراوية خصوصا ان هناك عشاقا للنادي يتساءلون عن مصير القضية ولا يعلمون ما هي الاجراءات التي تم اتخاذها حتى الآن؟